مع تجدد المعارك.. غريفيث يلتقي وزير خارجية الحوثيين

أخبار العالم العربي

مع تجدد المعارك.. غريفيث يلتقي وزير خارجية الحوثيين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lace

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في صنعاء، وزير الخارجية هشام شرف ووفد الحكومة اليمنية إلى السويد، في محاولة لتثبيت اتفاق السويد ووقف إطلاق النار في ظل استمرار الخروق.

وأفاد مراسلنا في صنعاء بأن شرف أكد للمبعوث الأممي على "التزام حكومة صنعاء بتنفيذ بنود اتفاق السويد"، مشددا على أن "ما ينشر من أخبار كاذبة (عن الخروق)، عكس لحقيقة ما يحدث على أرض الواقع".

وذكرت مصادر أممية أن المبعوث سيتوجه اليوم إلى الحديدة للاجتماع بلجنة التنسيق المشتركة، مع احتمال زيارته للرياض للقاء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي هناك.

وتأتي زيارة غريفيث بعد أسبوع واحد من إعلان الحوثيين الشروع في إعادة نشر قواتهم في الحديدة بموجب اتفاق إطلاق النار، حيث قالوا إنهم سحبوا قواتهم من ميناء المدينة، لكن حكومة هادي نفت حدوث أي انسحاب، وقالت إن "الحوثيين سلموا الميناء لقوات موالية لهم".

تجدد المعارك في الحديدة بين قوات هادي والحوثيين

وتجددت المعارك بين القوات الحكومية، ومقاتلي أنصار الله "الحوثيين" جنوب محافظة الحديدة، بالتزامن مع وصول غريفيث، في ظل فشل لجنة وقف إطلاق النار في تحقيق أي تقدم لتنفيذ اتفاق السويد.

وذكر مصدر عسكري يمني في قوات هادي لوكالة "الأناضول"، أن "الحوثيين شنوا هجمات مكثفة على مواقع تابعة لألوية العمالقة، مجددين بذلك خروقهم لاتفاق وقف إطلاق النار".

وأوضح المصدر أن الهجمات المتكررة أدت إلى اندلاع المعارك جنوب المدينة بالقرب من جامعة الحديدة، والتي استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة.

من جهتها تحدثت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين عن قصف مكثف نفذته قوات الحكومة مستهدفة مدينة الشباب في شارع الـ90 ومصنع نانا في منطقة كيلو 16 بمديرية الحالي بالمدافع الرشاشة.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قصة مصارعة مصرية مع التحرش.. ماذا كان مصير المتحرش؟