الحكومة اليمنية: الاتفاقات مع الحوثيين افتراضية ونعول على ضمانات دولية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l6vo

ذكر وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا خالد اليماني أن الاتفاقات المبرمة مع الحوثيين في مفاوضات السويد "افتراضية"، والمجتمع الدولي مسؤول عن إجبارهم على تنفيذها.

وقال اليماني، أثناء مؤتمر صحفي عقده في ختام المفاوضات المنعقدة في بلدة ريمبو السويدية إن الحكومة اليمنية كانت قد أبرمت 75 اتفاقا مع الحوثيين لكنهم لم يلتزموا بها.

واتهم اليماني، رئيس الوفد الحكومي، الحوثيين برفض رفع الحصار عن مدينة تعز، مضيفا أن المفاوضات تمخضت عن اتفاق على إنشاء لجنة خاصة بإنهاء حصار المدينة وفتح ممرات آمنة فيها تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأعرب رئيس وفد الحكومة عن أسفه إزاء عدم إحراز تقدم في الملف الاقتصادي بالمفاوضات، مضيفا أن سبب ذلك يكمن في تعنت الحوثيين.

وفيما يتعلق بملف مطار صنعاء، قال اليماني إن الحكومة كانت مستعدة لفتحه أمام الرحلات الدولية عبر مطار عدن، لكن الحوثيين رفضوا هذه المبادرة.

وأكد اليماني أن الحوثيين وافقوا على الانسحاب من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، واصفا هذا الاتفاق بأنه "إنجاز" غير مسبوق منذ بداية الأزمة، وتابع: "مشروع إنهاء الانقلاب يبدأ من الحديدة".

وقال اليماني أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي يتحملان المسؤولية في إجبار الحوثيين على تنفيذ الاتفاقات بشأن الحديدة وتبادل الأسرى، مؤكدا أن الحكومة اليمنية تعتمد في مسألة الأسرى على ضمانات حصلت عليها من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وتعليقا على إعلان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن خطط لعقد جولة جديدة من مشاورات السلام خلال شهر يناير المقبل، شدد اليماني على أنه لا ينبغي التفكير في جولات مشاورات جديدة ما لم ينفّذ ما تم التوصل إليه حاليا.

وأضاف أن الحكومة اليمنية ستحمل الأمم المتحدة المسؤولية عن أي تلكؤ في إطلاق سراح المعتقلين بموجب الاتفاق المبرم.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

هل أساء عرض أزياء لمكانة الفلوجة الدينية؟