الرئيس الإيراني خلال اتصال هاتفي مع أمير قطر: لا حل عسكريا للأزمة اليمنية

أخبار العالم العربي

الرئيس الإيراني خلال اتصال هاتفي مع أمير قطر: لا حل عسكريا للأزمة اليمنيةالرئيس الإيراني حسن روحاني وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kdwz

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في اتصال هاتفي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الاثنين، أن الأزمة اليمنية لا حل عسكريا لها.

وأفادت وكالة "مهر" الإخبارية بأن روحاني تلقى اتصالا هاتفيا، بعد ظهر اليوم، من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بمناسبة عيد الفطر المبارك، تناولا فيه بعض القضايا الثنائية والإقليمية.

وبعد تبادل التهاني بمناسبة العيد، أعرب الرئيس روحاني عن أمله في أن تتمكن طهران والدوحة من الاستفادة من القدرات العديدة المتاحة للعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

كما أشاد روحاني بـ"صمود ومقاومة الشعب والحكومة القطرية للضغوط والتهديدات والحصار الجائر الظالم الذي تتعرض له الدوحة"، مؤكدا عزم طهران على بذل "قصارى جهدها لمساعدة الشعب والحكومة القطرية من أجل استقرار المنطقة".

وانتقد الرئيس الإيراني ما وصفه بـ"السياسيات المغامرة لبعض الدول في المنطقة"، قائلا إن هذه السياسيات "غير صحيحة"، وسيزيد استمرارها "بلا شك من المشاكل في المنطقة، بما في ذلك في فلسطين وسوريا واليمن".

وأشار روحاني إلى أن "الأزمة في اليمن لا حل عسكريا لها، ويجب علينا أن نعزز الآليات السياسية، لخلق الاستقرار والأمن في هذا البلد والمنطقة". وأضاف الرئيس الإيراني أن "العدوان الأخير على ميناء الحديدة يتسبب بتشكيل كارثة إنسانية في اليمن". وأعرب عن اعتقاده بأن "استمرار هذه المصادمات من شأنه أن يضع الفقراء في اليمن بوضع قاس وحرج وأن واجبنا هو مساعدة هؤلاء المضطهدين".

وشدد روحاني على ضرورة إجراء مشاورات بين البلدين حول ملفات إقليمية وتعزيز أسس التعاون المتبادل من أجل تحقيق المصالح المشتركة.

بدوره قدم الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال الاتصال الهاتفي تهانيه بمناسبة عيد الفطر للحكومة والشعب الإيراني، وقال: "تتطور العلاقات الطويلة الأمد بين إيران وقطر كل يوم، ونحن نتطلع إلى تطوير هذه العلاقات في جميع المجالات وتعزيزها"، وقال أمير قطر: "إنني شخصيا أتبع عملية تطوير العلاقات بين البلدين".

وأشاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بمواقف الحكومة والشعب الإيراني بشأن قضية حصار قطر، مؤكداً على أن الدوحة لن تنسى أبدا هذه المواقف، وقال: "نحن نعتقد أن حل الخلافات في المنطقة كلها غير ممكن سوى من خلال قنوات الحوار، ولا يمكن لأي دولة فرض وجهات نظرها على الدول الأخرى".

المصدر: مهر

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

احذر.. إنهم يعرفون عنك أكثر مما تعرفه حتى زوجتك