الحياة تعود إلى دوما.. خلود تجتمع بعائلتها بعد 5 سنوات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k6c6

رصدت كاميرا RT لحظات مؤثرة للقاء امرأة سورية بوالديها وأشقائها بعد خمس سنوات من الفراق وانقطاع الأخبار والنزوح والحصار.

خلود مواطنة من مدينة دوما، متزوجة وأم لبضعة أطفال، تروي قصتها هي وأهلها والمعاناة التي عاشوها وحصار الجوع والترهيب الذي مارسه المسلحون ضد سكان دوما.

ففي الفيديو، لحظات مؤثرة لخلود وهي تعانق والديها وأشقائها الذين لم ترهم عيناها طيلة خمس سنوات.

وتحكي خلود تفاصيل قصتها، فعند دخول المسلحين إلى دوما، كانت تعيش في منطقة عدرا العمالية المحاذية، وتزامن اجتياحهم لدوما مع تواجد والديها عندها في محل إقامتها في عدرا.

وعندما أراد والداها العودة إلى المدينة لأخذ بعض متاعهم، والعودة إليها في عدرا، قطع عليهم المسلحون الطريق ومنعوهم من مغادرة المدينة شأنهم شأن جميع المدنيين، وأشقائها الذين جعلوهم دروعا بشرية في وجه قوات الجيش السوري.

أخبار والديها وأشقائها انقطعت عنها كليا طيلة خمس سنوات، ولم تتمكن خلود من الاتصال بهم بأي وسيلة ولم تعلم حتى إن كانوا على قيد الحياة أم لا.

خلود مأساتها لم تنته عند ذلك، فالمسلحون أسروا زوجها وابنها البكر واقتادوهما إلى مكان مجهول ولم تعرف منذ تلك اللحظة عنهم أي شيء.

وبعد هجوم المسلحين على منطقة عدرا العمالية تمكنت خلود من الهرب من هناك ولجأت هي وأطفالها إلى مخيم للنازحين في درعا وهناك توفي أحد أطفالها بسبب عدوى أصابته.

وعند تحرير المدينة من المسلحين، تمكنت خلود من العودة إلى حيها الذي ترعرعت فيه، لكنها كادت لا تعرفه جراء الخراب والدمار الذي حل به.

المصدر: RT

نتاليا عبدالله 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا