مصر تستعد لمفاجأة وكشف عالمي كبير الشهر القادم

أخبار العالم العربي

مصر تستعد لمفاجأة وكشف عالمي كبير الشهر القادم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jrpw

قال خالد العناني وزير الآثار، إن شهر فبراير سيشهد اكتشافا أثريا عالميا جديدا يكلل اكتشافات 2017.

وقال الوزير المصري: "سنشهد خلال أيام وتحديدا الـ25 يناير، نقل تمثال رمسيس الثاني مسافة 400 متر للدرج العظيم بالمتحف المصري الكبير".

كما افتتح وزير الآثار، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، السبت، منطقة آثار باب الوزير بعد الانتهاء من أعمال الترميم بها.

وبلغت تكلفة المشروع 26 مليون جنيه مصري بتمويل ذاتي من وزارة الآثار، وبدأ المشروع عام 2006، إلا أنه توقف مرات عدة بعد ثورة يناير. وقال العناني إن 2018 سيكون عام الافتتاحات والاكتشافات الأثرية، حيث أنه من المقرر أن يشهد العديد من الاكتشافات والافتتاحات الآثرية، "فاليوم افتتحنا آثار باب الوزير، وفي 28 يناير الحالي سيتم افتتاح مقعد ماماي السيفي في منطقة الجمالية بعد انتهاء ترميمه".

وأضاف الوزير، في تصريحات صحفية: "كما أنه خلال النصف الأول من العام الجاري سيتم الانتهاء من مشروع تطوير منطقة الهرم، بجانب افتتاح متحف سوهاج القومي المتوقف منذ سنوات طويلة منذ 1993، كذلك سيشهد النصف الأول العام افتتاح متاحف مطروح وطنطا وتل بسطا".

وشدد على أنه سيتم خلال النصف الثاني من العام الجاري افتتاح جزئي لكل من المتحف المصري الكبير والمتحف القومي للحضارة، وطريق الكباش المتوقف منذ 6 سنوات وتكلف ملايين الجنيهات، موضحا أن افتتاحه سيغير خريطة الأقصر، وسيكون بمثابة أكبر ممشي ومتحف مفتوح في العالم.

وتابع العناني: "كما أنه من المقرر أن يشهد، الخميس المقبل، نقل تمثال رمسيس الثاني من موقعه في أرض مشروع المتحف المصري الكبير إلى موقعه الأخير داخل مكان عرضه في البهو العظيم، وهي عملية معقدة جدا، حيث أن وزن التمثال يبلغ 80 طن"، مؤكدا أن الأسبوع الأول من فبراير المقبل سيشهد الإعلان عن كشف أثري مهم في أسوان، مشيرا إلى أن عام 2017 كان عاما استثنائيا حيث شهد عشرات الافتتاحات المهمة على رأسها افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي متحف الفن الإسلامي بعد الانتهاء من ترميمه، وكانت رسالة للعالم أجمع للتأكيد على أمن البلاد، وعلى أن الدولة والحكومة المصرية مهتمة بآثارها وحضارتها.

المصدر: مواقع وصحف مصرية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟