موسكو: مباحثات جنيف المقبلة تعقد 21 يناير ويليها لقاء سوتشي

أخبار العالم العربي

موسكو: مباحثات جنيف المقبلة تعقد 21 يناير ويليها لقاء سوتشيألكسندر لافرينتييف مع ستيفان دي ميستورا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jnr2

صرح المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، بأن المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا يخطط لعقد الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف يوم 21 يناير.

وقال لافرينتييف في حديث لوكالة "نوفوستي": "قال ستيفان دي ميستورا إنه يخطط لعقد لقاء جديد في جنيف في يناير/كانون الثاني، يوم الـ 21 تقريبا. وبعد ذلك سيجري مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي".

وأضاف لافرينتييف: "لقاء أمس الخميس مع وزير الخارجية (الروسي) لافروف ووزير الدفاع شويغو أقنع ستيفان دي ميستورا بأن أستانا لا تعتبر منصة موازية لعملية جنيف، ناهيك عن أي تناقض معها أو سعي إلى تحقيق أهداف خفية. وأعتقد بأنه أدرك ذلك".

وتابع أن موسكو تأمل بأن تدعم الأمم المتحدة مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، وخاصة بعد لقاء دي ميستورا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس اليوم الجمعة.

وأوضح الدبلوماسي: "بالطبع، نحن نأمل بأن المبعوث الخاص سيقدم إلى سوتشي بنفسه، وسيشارك (في المؤتمر).. ونحن نعول على ذلك ونقول له ذلك بشكل مباشر. ومن الواضح أن القرار ستتخذه قيادة الأمم المتحدة، لكننا نعتقد بأن هذا المؤتمر يجب أن يعقد برعاية الأمم المتحدة بالذات، وبالطبع يجب أن تكون هذه الهيئة ممثل بشكل واسع".

وأضاف أن كافة مسائل التسوية السورية يجب أن يتفق عليها السوريون بأنفسهم، وعلى الأمم المتحدة أن تضطلع بدور "الإرشاد والاستشارة".

وأكد أن موسكو لا ترى ضرورة لإصدار قرار جديد من مجلس الأمن الدولي لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، ولا للمصادقة على نتائجه.

وفي معرض حديثه عن الإصلاح الدستوري في سوريا، قال لافرينتييف إن السوريين يجب أن يقرروا بأنفسهم هل عليهم إنشاء لجنة دستورية أو أي لجنة أخرى، ولكن في كل حال يجب أن يتماشى ذلك مع التشريعات السورية القائمة والدستور السوري.

وأضاف: "وفقا للدستور يجب أن يوافق على مثل هذه اللجنة الرئيس الحالي".. "قد يتم إيجاد آليات أخرى أو تستخدم الآلية القائمة، وستبدأ اللجنة بعد موافقة الرئيس السوري عليها، بالعمل إما على صياغة دستور جديد أو إدخال تعديلات على الدستور الحالي".

المصدر: نوفوستي

أنطون زوييف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

منظومة إس - 300 في طريقها إلى سوريا.. نتنياهو يعترض وبوتين يصر