بنكيران في "خطبة وداع"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jlqz

أكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في المغرب، عبد الإله بنكيران، أن ظروف انعقاد المؤتمر الوطني الثامن للحزب "غير عادية" داعيا للخروج منه بقيادة جديدة وقوية.

ووفقا لموقع الحزب على الإنترنت، فقد اعتبر بنكيران، أن كلمته الافتتاحية لهذا المؤتمر الذي انطلق اليوم السبت ويستمر حتى يوم غد، "ليست خطبة وداع".

وقال بنكيران، الذي قاد الحكومة في بلاده من 2011 إلى 2017، "في النهاية هذه خطبة وداع عن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية"، قبل أن يردف أنه "ليس مهما، أن تظهر في هذا المؤتمر الفرحة والابتهاج، لكن الأهم هو أن نخرج منه موحدين بقيادة جديدة وبعزيمة قوية على الاستمرار".

وأوضح أمين عام الحزب أن انعقاد المؤتمر الحالي، يأتي بعد "هزات كبيرة، شهدها الحزب، وبعد انتصارات كبرى، أسفرت عن قيادة "المصباح" لكافة المدن الكبرى في البلد بعد انتخابات  2015، كما انتصر الحزب في انتخابات 2016 على الخصوم رغم كل ما أمدوا به من سند مادي وسلطوي، فقد استطاع بفضل الله وبتشبث المغاربة به أن يهزم خصومه الخطيرين على الوطن".

 وأكد بنكيران، أن الحزب واجه ضربة قاسية، مشيرا إلى أنه كان "من المفروض، أن  يقف الحزب موقفا صعبا وأن يختار المعارضة بشراسة، غير أننا قررنا في النهاية امتصاص الضربة، والتفاعل إيجابيا مع بلاغ الديوان الملكي".

تجدر الإشارة إلى أن المجلس الوطني للحزب كان قد صوت ضد تعديل المادة 16 والتي تمنع الأمين العام الحالي عبد الإله بنكيران من إمكانية التوجه للمؤتمر الوطني المقبل للحصول على ولاية ثالثة على رأس الأمانة العامة للحزب.

يذكر أن، المادة 16 تنص على أنه "لا يمكن لأي عضو أن يتولى إحدى المسؤوليات الآتية لأكثر من ولايتين متتاليتين كاملتين: الأمانة العامة، رئاسة المجلس الوطني، الكاتب الجهوي، الكاتب الإقليمي، الكاتب المحلي".

المصدر: وكالات

إياد قاسم

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. الثالوث النووي الروسي أو القوة الاستراتيجية الضاربة