المبعوث الأممي يصل إلى طرابلس في زيارة عمل

أخبار العالم العربي

المبعوث الأممي يصل إلى طرابلس في زيارة عملمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjzf

ذكرت بعثة الأمم المتحدة، لدى ليبيا، أن المبعوث الأممي، غسان سلامة، وصل إلى العاصمة الليبية طرابلس في زيارة عمل، يزور خلالها عددا من المدن الليبية.

وقالت البعثة الأممية، في تغريدة على "تويتر"، إن سلامة "وصل إلى مطار معيتيقة، وقال إنه مسرور بالعودة إلى طرابلس".

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، قال في تغريدة أخرى على "تويتر" :"سأتجول في عدد من المدن الليبية خلال هذا الأسبوع، ليبقى التواصل قائما بيننا، وللتشاور مع الليبيين في أحسن السبل لتنفيذ خطة عمل".

وإبان قدوم المبعوث الأممي، بعدة أيام أبدى المجلس الأعلى للدولة، في طرابلس، برئاسة عبد الرحمن السويحلي، استغرابه من وصف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مقترح رئيسها بشأن تعديل المواد المتعلقة بالسلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي، بـ"الصيغة التوافقية"، نافيا حصول توافق بينه وبين مجلس النواب المنعقد في طبرق على هذه الصيغة .

وأوضح المجلس أنه غير معني بتصويت مجلس النواب في طبرق، على مقترح البعثة الأممية لتعديل الاتفاق، مشددا على التزامه بنص المادة 12 من الأحكام الإضافية التي تنظم عملية تعديل الاتفاق السياسي، وتُلزم بعثة الأمم المتحدة بضرورة توافق المجلسين على صيغة التعديل.

وكان مجلس النواب في طبرق، قد صادق بالأغلبية، في 21 نوفمبر الجاري، على "صيغة موحدة" لتعديل الاتفاق السياسي بين أطراف الأزمة في البلاد، قدمها "سلامة"، ورحبت حينها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالمصادقة على مقترح الأمم المتحدة لتعديل الاتفاق السياسي، ووصفته بـ"الصيغة التوافقية".

وتعتمد الخارطة التي طرحها سلامة ثلاث مراحل، وتنص في مرحلتها الأولى على وجوب "تعديل الاتفاق، قبل المرور إلى المرحلة الثانية التي تشمل عقد مؤتمر وطني يهدف لفتح الباب أمام المستبعدين من جولات الحوار السابق".

وتتصارع منذ 2014 حكومتان على الشرعية في ليبيا، إحداهما حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا، في العاصمة طرابلس (غرب)، والأخرى هي "الحكومة المؤقتة" في مدينة البيضاء (شرق)، وتتبع مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق، والمدعوم من قوات خليفة حفتر، شرقي البلاد.

المصدر: وكالات

علي الخطايبة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتفليقة يهنئ محمد السادس دون الرد على "دعوة الحوار"