الخارجية الروسية: لا جدوى من إنعاش آلية التحقيق في استخدام الكيميائي بسوريا

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: لا جدوى من إنعاش آلية التحقيق في استخدام الكيميائي بسورياالمتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjei

أكدت الخارجية الروسية تعليقا على عمل آلية الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في استخدام الكيميائي بسوريا أنه لا جدوى من إنعاش الآلية التي فشلت بإجراء تحقيق موضوعي.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي لها، اليوم الخميس: "لا جدوى من محاولات إنعاش الآلية التي لم تتمكن خلال أكثر من عامين من وجودها، من إيجاد القدرة المهنية الضرورية والأدوات التقنية لإجراء تحقيق مهني وموضوعي في حالات استخدام السلاح الكيميائي في سوريا، والتي باتت غير قادرة على مواجهة الضغط السياسي غير المسبوق من قبل واشنطن وشركائها الغربيين".

وأضافت: "في المرحلة الحالية يمكن أن يدور الحديث فقط عن إنشاء هيئة جديدة نوعيا، ستسترشد، وبشكل صارم، أثناء قيامها بالتحقيق، بالقواعد والإجراءات التي تحددها اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وغيرها من وثائق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

وأشارت إلى أن ذلك يقضي بضرورة إرسال خبراء لزيارة أماكن الحوادث الكيميائية، وضمان الحفاظ على الأدلة الثبوتية، إلى جانب تصحيح الأخطاء التي ارتكبتها آلية التحقيق السابقة، وإجراء تحقيقات إضافية بعيدا عن الانحياز السياسي.

والجدير بالذكر، أن صلاحيات الآلية المشتركة للتحقيق في استخدام السلاح الكيميائي في سوريا، التي تولت التحقيق في حادثة خان شيخون التي وقعت في أبريل/نيسان الماضي، انتهت يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بعد أن لم يتمكن مجلس الأمن الدولي من تبني قرار حول تمديد تفويض الآلية المشتركة.

المصدر: RT

أنطون زوييف