الأمن المصري يقبض على 14 عنصرا من حركة "حسم"

أخبار العالم العربي

الأمن المصري يقبض على 14 عنصرا من حركة عناصر من قوات الأمن المصرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcve

أعلنت الداخلية المصرية، اليوم السبت، أن قوات الأمن في البلاد ألقت القبض على 14 عنصرا من حركة "حسم"، التي تعتبرها القاهرة إرهابية، وتقول إنها جناح مسلح لجماعة الإخوان المسلمين.

وقالت الوزارة، في بيان صدر عنها بهذا الصدد، إن المضبوطين خططوا لتنفيذ عمليات إرهابية "توافقا مع تكليفات قياداتهم بالخارج".

وأوضح البيان: "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول إصدار قيادات التنظيم الإرهابي تكليفات لعناصرها أعضاء الحراك المسلح "حسم" بمحافظة المنوفية، بإعادة إحياء العمل المسلح والتدريب والإعداد والتجهيز لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية، بهدف زعزعة الاستقرار وإثارة الاضطرابات، وهو ما تم التعامل معه وفق خطة أثمرت نتائجها عن ضبط القيادي أحمد سامي عبد الحميد عبد العال، عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا".

وأضافت الداخلية المصرية أن جهود قوات الأمن "أسفرت عن تحديد الأوكار التنظيمية التي يختبئ فيها المرتبطون بالقيادي المذكور، حيث تم ضبط 13 من هؤلاء الإرهابيين".

وأوضح البيان أن قوات الأمن قامت بـ"مداهمة أوكار إعداد وتخزين العبوات التفجيرية، التي أسفرت عن ضبط 3 بنادق خرطوش، وفرد خرطوش، وكمية من المواد المتفجرة، والدوائر الكهربائية المعدة للتجهيز، ومخرطة لتصنيع كواتم الصوت، و3 دراجات نارية، و160 ألف جنيه".

وقالت الداخلية إن المقبوض عليهم "اعترفوا بسابقة انضمامهم لمجموعات الحراك المسلح "حسم" منذ تشكيلها، وتكليفهم برصد عدة أهداف ومنشآت أمنية، خاصة أقسام الشرطة والسجون، تمهيدا لاستهدافها في توقيتات متزامنة، وكذلك مشاركتهم في عدة محاولات لاغتيال رجال الشرطة وبعض الشخصيات العامة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وتباشر نيابة أمن الدول العليا التحقيق مع المتهمين".

وأكدت وزارة الداخلية استمرارها "بكافة قطاعاتها في ملاحقة أعضاء وكوادر الجماعة والفصائل الإرهابية الأخرى وتجفيف منابع الدعم بكافة أنواعه لعناصرها، للحيلولة دون زعزعة أمن البلاد".

يذكر أن مصر تشهد، منذ الإطاحة بالرئيس السابق، محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، عمليات مستمرة تستهدف مسؤولين وأمنيين ومواقع عسكرية وشرطية بين الحين والآخر تبنت "حسم" بعضا منها.

ونشرت حركة "حسم" المسلحة أولى بياناتها في 16 يوليو/تموز من العام 2016، متوعدة القضاة والشرطة والمؤيدين للحكومة المصرية الحالية.

المصدر: صفحة الداخلية المصرية في "فيسبوك"

رفعت سليمان