"المجلس الأعلى" في كردستان العراق: الاستفتاء سيجري في موعده المحدد

أخبار العالم العربي

العلمان العراقي والكردستاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/javf

أكد المجلس الأعلى لاستفتاء إقليم كوردستان العراق، اليوم السبت، أن الاستفتاء سيجرى في موعده المحدد.

وانتقد المجلس الأعلى التصريحات، التي صدرت عن رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في الاتحاد الوطني الكردستاني ونجل رئيس الجمهورية السابق، بافل طالباني، والتي جاء فيها أنه تم تأجيل الاستفتاء.

وأكد بيان صدر عن المجلس، اليوم السبت، ونشر في الموقع الرسمي لرئاسة الإقليم أن المدونة، التي صدرت عن طالباني وأفادت بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وافقا على مقترح الأمم المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا القاضي بتأجيل الاستفتاء، تضم معلومات غير صحيحة.

وتابع المجلس الأعلى: "نعلن للجميع أن هذا الخبر لا أساس له من الصحة وأن الاستفتاء سيجرى في موعده المحدد في الخامس والعشرين من الشهر الجاري".

من جانبه، نفى طالباني نشره أي بيان بشأن تأجيل الاستفتاء، قائلا في حديث لشبكة "رووداو" الإعلامية الكردية إن ما تم نشره حول هذه المسألة لم يكن حديثه وكان ملفقا.

وفي وقت سابق من اليوم نشر على الصفحة الشخصية لطالباني في موقع "فيسبوك" بيان جاء فيه أن حكومة كردستان العراق اتخذت رسميا قرارا بتأجيل الاستفتاء وقبول المبادرة الدولية الخاصة بهذا الشأن، إلا أن المدونة تمت إزالتها لاحقا. 

وفي غضون ذلك ذكر مراسل "RT" في المنطقة وجود أنباء تفيد باختراق صفحة السياسي العراقي في "فيسبوك".

بيان منسوب لبافل طالباني

وفي أول رد فعل لسلطات كردستان العراق أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني بقيادة رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، أن الاستفتاء على الاستقلال سيجري بموعده، أي يوم 25 سبتمبر/أيلول.

وقال الحزب، اليوم السبت، إن التصريحات، التي نسبت لطالباني حول تأجيل الاستفتاء، لا أساس لها من الصحة.

يذكر أن أحزابا كردستانية أعلنت في اجتماع عقدته يوم 7 يونيو/حزيران من العام الجاري، برئاسة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، تحديد يوم 25 سبتمبر/أيلول موعدا لإجراء ​استفتاء شعبي​ حول استقلال الإقليم عن الدولة العراقية، لكن هذا القرار لقي رفض الحكومة المركزية في بغداد وعدد من الدول، من بينها ​الولايات المتحدة​ وتركيا وبريطانيا وإيران.

وعرضت الأمم المتحدة على رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، العدول عن الاستفتاء في مقابل المساعدة على التوصل لاتفاق شامل حول مستقبل العلاقات بين الحكومة المركزية العراقية في بغداد وحكومة الإقليم في أربيل.

المصدر: RT

رفعت سليمان