نشطاء: طرد داعش من الرقة بات وشيكا

أخبار العالم العربي

نشطاء: طرد داعش من الرقة بات وشيكا مقاتلون من تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" في الرقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jane

بدأت قوات تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" عمليات تمشيط بمدينة الرقة، مقتربة من إعلان انتهاء تواجد تنظيم "داعش" في المدينة التي كانت تعد عاصمة له، بعد معارك دامت نحو 4 أشهر.

وقال نشطاء معارضون سوريون، الخميس، إن "قوات سوريا الديمقراطية" والقوات الخاصة الأمريكية بدأت عمليات تمشيط لكامل مساحة المدينة، حيث تبطئ كثافة الألغام المزروعة من قبل "داعش"، من إنهاء عمليات التمشيط بشكل سريع، كما أن الدمار الواسع الذي طال أكثر من 80% من الرقة، يعيق وصول "القوات" إلى كامل أزقة وشوارع المدينة، التي تختبئ فيها فلول "داعش".

وأوضحوا أن من تبقى من عناصر التنظيم الإرهابي لا يزالون متوارين في أقبية وملاجئ المنطقة التي تضم الملعب البلدي والمخابرات الجوية والمستشفى الوطني في وسط الرقة، "في ظل غياب تام للاشتباكات".

كما أكدت مصادر أن الإعلان عن السيطرة على كامل الرقة ستأتي بعد إنهاء عمليات التمشيط في المدينة، والسيطرة على البقعة الضيقة التي قد يتواجد فيها عناصر التنظيم.

وكان مسلحو "داعش" انسحبوا يوم أمس الأربعاء من الأحياء الشمالية في المدينة، على وقع الضربات الكثيفة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن، ليتمركزوا في حي الأمين بوسط المدينة، حيث المجمع الحكومي والمستشفى الوطني. وباتت "قوات سوريا الديموقراطية" بذلك تسيطر على أكثر من 90% من مساحة المدينة.

وأعلن تحالف "قوات سوريا الديموقراطية" في بيان صدر عن غرفة عملية "غضب الفرات" الهادفة إلى طرد "داعش" من الرقة، الأربعاء، أن قواته في "المراحل النهائية لحملة غضب الفرات التي شارفت على النهاية"، بعد الإعلان عن انطلاق العملية في 6 يونيو/حزيران الماضي.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا