وفاة الناشطة والبرلمانية السودانية الشهيرة فاطمة إبراهيم

أخبار العالم العربي

وفاة الناشطة والبرلمانية السودانية الشهيرة فاطمة إبراهيمالبرلمانية السودانية الراحلة فاطمة أحمد إبراهيم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5ii

توفيت في لندن، فجر اليوم السبت، الناشطة السودانية فاطمة أحمد إبراهيم التي اشتهرت بالعمل في المجالات الاجتماعية والثقافية والسياسية.

الراحلة من مواليد الخرطوم عام 1932، وتعد أول سيدة سودانية تنتخب كعضو في البرلمان السوداني في مايو/أيار عام 1965، ومن أشهر الناشطات في مجال حقوق الإنسان والمرأة والسياسة في السودان.

ومن داخل البرلمان السوداني ركزت فاطمة أحمد إبراهيم على المطالبة بحقوق المرأة، وبحلول العام 1969 نالت المرأة السودانية حق الإشتراك في كل مجالات العمل، بما فيها القوات المسلحة وجهاز الشرطة والتجارة والقضاء، والمساواة في فرص التأهيل والتدريب والترقية، والحق في الأجر المتساوي للعمل المتساوي، بالإضافة إلى حق الدخول في الخدمة المعاشية، والحق في التمتع بإجازة الولادة المدفوعة الأجر، وإلغاء قانون المشاهرة(عقد العمل الشهري المؤقت)، وإلغاء قانون بيت الطاعة.

وشاركت البرلمانية السودانية الراحلة في العديد من المؤتمرات الإقليمية والعالمية وقادت عددا منها، واختيرت رئيسة للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي عام 1991، وهذه المرة الأولى التي تنتخب فيها امرأة عربية إفريقية مسلمة ومن العالم الثالث لهذا الموقع.

وحصلت عام 1993 على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان "UN Award"، ومنحت الدكتوراه الفخرية من جامعة كاليفورنيا عام 1996 لجهودها في قضايا النساء ومكافحة استغلال الأطفال.

جدير بالذكر أن فاطمة أحمد إبراهيم، هي أرملة الراحل الشفيع أحمد الشيخ أحد أبرز قادة الحزب الشيوعي السوداني الذي اعدمه نظام النميري عام 1971، وكانت عضو باللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني لعدة دورات.

البرلمانية السودانية الراحلة فاطمة أحمد إبراهيم

ومن أهم مراحل حياتها كذلك:

- عملت بالتدريس بالمدارس الأهلية بعد أن رفضت مصلحة المعارف تعينها لأسباب سياسية،

- من أبرز العاملات في الحقل النسائي ورغم أنها لم تكن من العشر الأوائل اللاتي أسسن الاتحاد النسائي إلا أنها عملت منذ لجنته التمهيدية الأولى بعد تأسيسه وظلت عضوا قياديا به وتولت رئاسته بين 1956 / 1957 وفي الستينات.

- شاركت في تكوين "هيئة نساء السودان" إبان الحكم العسكري عام 1962 وكانت عضو في اللجنة الأولى للهيئة.

- أنشأت مجلة "صوت المرأة" التي ساهم في إنشائها عدد من أعضاء الاتحاد النسائي وأصبحت رئيسة تحريرها.

- أول سودانية تدخل الجهاز التشريعي بالبلاد حيث فازت في دوائر الخريجين في انتخابات عام 1956، وبعد ثورة 21 أكتوبر 1964 دخلت البرلمان.

كتبها:

- حصادنا خلال عشرين عاما

- المرأة العربية والتغيير الاجتماعي

- حول قضايا الأحوال الشخصية

- قضايا المرأة العاملة السودانية

- آن أوان التغيير ولكن!

- أطفالنا والرعاية الصحية

المصدر: وكالات + مواقع إخبارية سودانية

ياسين بوتيتي