تقرير: الجزائر "سويسرا" الشرق من جهة الأمن..

أخبار العالم العربي

تقرير: الجزائر الجزائر - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j4rn

صنّف مؤشر غالوب للقانون والنظام، الجزائر ضمن الدول العشر الأولى التي يشعر مواطنوها بالأمان. وجاء هذا البلد العربي الشمال إفريقي في الترتيب السابع بعد سويسرا.

وحصلت الجزائر على 90 درجة من أصل 100، وهي نفس النتيجة التي خرجت بها سويسرا، في هذا التصنيف الذي يعتمد على قياس الشعور بالأمان على المستوى الشخصي وعلى الخبرات الشخصية المتعلقة بالجريمة وتطبيق القانون.

وتصدرت سنغافورة هذا التصنيف بنتيجة 97 درجة من 100، تليها أوزبكستان، فإيسلندا، ثم تركمنستان، فالنرويج، وبعدها سويسرا، ثم الجزائر.

ووصف تقرير نشرته وكالة الأنباء الجزائرية هذا التصنيف بأنه دراسة يصدرها "أكبر معهد أمريكي لاستطلاع الرأي وهو الأكثر موثوقية"، مشيرة إلى أن هذا التصنيف اعتمد على نتائج ما يزيد عن 136 ألف مقابلة أجريت عام 2016 في 135 بلدا.

ولفتت الوكالة إلى أن المغرب جاء في المرتبة 43 في هذا التصنيف العالمي، وتونس في المرتبة 79، في حين أن ليبيا لم تجد مكانا لها فيه.

وأعد هذا التصنيف وفق استطلاع اعتمد على أربعة أسئلة تدور حول تقييم ثقة الأشخاص في قوات الشرطة ودرجة الأمن ليلا في الأحياء والمدن التي يعيشون بها.

ويؤكد  معهد غالوب الأمريكي، صاحب هذا التصنيف  على وجود "علاقات وثيقة بين إجابات الأشخاص الذين تم  استجوابهم و الإجراءات الخارجية المرتبطة بالتطور الاقتصادي والاجتماعي في  البلد"، مضيفا أن هذه العلاقات تبرز مدى التأثير السلبي لنسب الجريمة العالية على الانسجام الاجتماعي والأداء الاقتصادي لبلد ما.

ويرصد معهد غالوب في دراسته أن 6 أشخاص من بين 10 في أنحاء العالم عبّروا عن ثقتهم في أجهزة الأمن المحلية، و68% أعربوا عن شعورهم بالأمان أثناء تجوالهم ليلا منفردين.

وكشفت هذه الدراسة أن 13 دولة من بين 14، صرّح ممثليها بأنهم تعرضوا لاعتداءات تقع في المنطقة الإفريقية جنوب الصحراء، حيث سُجل أكبر تزايد للاعتداءات بين عامي 2015 – 2016.

هذا، وحلت الولايات المتحدة وكندا في مرتبة متقدمة بحصولهما على نتائج عالية تمثلت في 84 نقطة من أصل 100.

المصدر: وأج

محمد الطاهر