تركيا ترفض مطالب دول "المقاطعة" لقطر وأردوغان يتوجه إلى الخليج قريبا

أخبار العالم العربي

تركيا ترفض مطالب دول وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، ونظيره القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني (أنقرة، 14 يوليو/تموز).
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j1nx

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، ينوي القيام قريبا بزيارة إلى منطقة الخليج لدعم جهود حل الأزمة هناك.

وأعرب جاويش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القطري عقد عقب محادثاتهما، اليوم الجمعة، في أنقرة، عن أمل بلاده في أن تلقى الأزمة حلا في أقرب وقت ممكن "في إطار الاحترام المتبادل والمساواة".

وأكد جاويش أوغلو أن تركيا دعمت، من جهة، وساطة دولة الكويت لتجاوز الأزمة، ومن جهة أخرى فأن الرئيس رجب طيب أردوغان أجرى مباحثات مكثفة مع المسؤولين بدول المنطقة في هذا الإطار.

كما أعرب جاويش أوغلو عن تأييد بلاده لمساعي وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لحل الأزمة الخليجية عبر التحرك مع دولة الكويت، موضحا: "تتركز كافة جهودنا على الوصول إلى حل يتماشى مع العلاقات الأخوية".

ولفت وزير الخارجية التركي إلى أنه تباحث مع نظيره الأمريكي في إسطنبول حول الأزمة الخليجية قبيل جولته الأخيرة في المنطقة، مضيفا في هذا السياق: "تيلرسون  لدى استقباله من قبل رئيس جمهوريتنا أوضح لنا أهدافه من جولته في المنطقة، وشاركنا أفكاره، ونحن بدورنا أكدنا دعمنا له وأن مساعيه ستكون لها فائدة كبيرة".

تركيا: لن نقبل مطالب دول المقاطعة لقطر وخاصة إغلاق قاعدتنا

وعلى صعيد متصل، شدد جاويش أوغلو على أن بلاده لا يمكن أن تقبل المطالب، التي طرحتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر على دولة قطر، وخاصة المتعلقة بإغلاق القاعدة العسكرية التركية في الدوحة.

وقال جاويش أوغلو بهذا الصدد: "أود تأكيد أنه لا يمكن قبول تلك المطالب، وخصوصا تلك التي تتعلق بقاعدتنا العسكرية في قطر".

وأضاف الوزير: "لقد تم التصديق على اتفاق إنشاء القاعدة العسكرية المشتركة.. القاعدة العسكرية التركية في قطر، ونحن في مرحلة تطبيقه، وتواصل وفودنا الفنية العمل المناسب على ذلك، ويقوم العسكريون بتنسيق مشترك".

وأردف مشددا: "إن اشتراط الدول الخليجية شرطا كهذا (إغلاق القاعدة) يتعارض مع سيادة الدولتين، ولا يحق لدولة ثالثة إملاء رأيها على قطر أو تركيا في هذا الموضوع".

يذكر أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قدمت للسلطات القطرية قائمة تتضمن 13 مطلبا، مشترطة تنفيذها كشرط لرفع الحصار عن الدوحة، ومن بينها إغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر التي لم يتم بعد فتحها رسميا.

ورفضت السلطات القطرية الاستجابة لهذه المطالب.

بدورها، أكدت تركيا مرارا معارضتها للحصار المفروض على قطر من قبل  جيرانها، مشددة على عزمها الاستمرار بتطوير علاقاتها مع السلطات القطرية.

وانتقد الرئيس التركي قائمة المطالب المذكورة، واصفة إياها بـ"غير القابلة لتنفيذها مهما كانت الظروف".

ولفت أردوغان، في الوقت ذاته، إلى أن بلاده مستعدة لإغلاق قاعدتها العسكرية في قطر حال تلقت طلبا مناسبا من قبل السلطات القطرية.

وكانت السلطات التركية قد أقرت الشهر الماضي مشروع قانون يسمح للحكومة بنشر وحدات من القوات المسلحة التركية في أراضي قطر، التي من المتوقع أن تحتضن قاعدة عسكرية تركية بموجب اتفاق أبرمه البلدان عام 2014.

وأرسلت تركيا، منذ اندلاع الأزمة القطرية، عدة دفعات من قواتها إلى قطر تم نشرها في كتيبة طارق بن زياد بالعاصمة الدوحة.

المصدر: رويترز + وسائل إعلام تركية

رفعت سليمان

الأزمة اليمنية