عباس يفتخر ببروده.. ونتنياهو يغلي غضبا من قرار اليونسكو

أخبار العالم العربي

عباس يفتخر ببروده.. ونتنياهو يغلي غضبا من قرار اليونسكو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j0sb

أشاد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بنجاح دبلوماسية بلده "الهادئة" في اليونسكو، فيما دان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرار المنظمة بشأن الخليل، وقرر معاقبتها ماليا.

ونقلت وكالة "وفا" الفلسطينية عن عباس قوله خلال زيارته إلى تونس، إن تصويت لجنة التراث العالمي في اليونسكو على إدراج المدينة القديمة في الخليل والحرم الإبراهيمي على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر، جاء "بفضل الدبلوماسية الفلسطينية الهادئة".

كما ربط الرئيس الفلسطيني هذا الانتصار بـ"مساندة أهلنا وأشقائنا وأصدقائنا في العالم".

وذكر بأن "اليونسكو صوتت على قرارين هامين، الأول حول مدينة القدس، والثاني حول مدينة الخليل باعتبارهما مدينتين أثريتين، وقد نجح القراران بالرغم من الضغوط التي مورست على العديد من الدول من قبل إسرائيل وأمريكا".

بدوره وصف نتنياهو قرار اليونسكو بأنه "خطوة جنونية". وتابع قائلا: "هذه المرة، توصلوا إلى استنتاج مفاده أن كهف البطاركة (الحرم الإبراهيمي) موقع تراثي فلسطيني، ما يعني أنه ليس موقعا تراثيا يهوديا وأنه مهدد".

وتساءل غاضبا: "ليس موقعا يهوديا؟ ولكن في نهاية المطاف، من دُفن هناك؟ إبراهيم وإسحاق ويعقوب وسارة ورفقة وليئة!".

وشدد : "الموقع مهدد؟ لا يوجد ضمان مطلق لحرية العبادة للجميع إلا في الأماكن التي توجد فيها إسرائيل، مثلما في الخليل".

وأعلن مكتب نتنياهو لاحقا أن رئيس الوزراء أمر بتقليص التمويل الإسرائيلي لليونسكو بقدر مليون دولار، وتحويل هذا المبلغ  لبناء متحف التراث اليهودي في مستوطنة كريات أربع والخليل، وكذلك لتمويل مشاريع أخرى مرتبطة بالحفاظ على التراث اليهودي في الخليل.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

الأزمة اليمنية