تيلرسون محملا روسيا المسؤولية: مستعدون للتعاون معها في سوريا

أخبار العالم العربي

تيلرسون محملا روسيا المسؤولية: مستعدون للتعاون معها في سورياوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j0jm

أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن واشنطن مستعدة للعمل مع موسكو من أجل وضع آليات مشتركة في سوريا مثل مناطق حظر جوي، معتبرا أن روسيا تتحمّل مسؤولية خاصة في التسوية السورية.

وأكد تيلرسون في بيان صدر قبيل القمة الأمريكية الروسية المقررة غدا الجمعة على هامش اجتماع مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ الألمانية، أن الأزمة السورية ستكون من المواضيع التي سيثيرها الرئيس دونالد ترامب خلال لقائه نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وقال تيلرسون إن "الولايات المتحدة مستعدة لاستكشاف إمكانية العمل مع روسيا على وضع آليات مشتركة تضمن الاستقرار، بما في ذلك مناطق حظر جوي ومراقبين ميدانيين لوقف إطلاق النار وتنسيق إيصال المساعدات الإنسانية".

وأضاف "إذا عمل بلدانا معا لتحقيق الاستقرار على الأرض فإن هذا سيضع أساسا للتقدم نحو تسوية من أجل مستقبل سوريا السياسي".

وقال تيلرسون إن الولايات المتحدة وروسيا يفصل بينهما عدد من الخلافات العالقة، لكن لديهما إمكانيات للتنسيق في سوريا من أجل تحقيق الاستقرار وضمان المصالح الأمنية للطرفين، مستذكرا ما أنجزه العسكريون من تقدم في اتصالاتهم بهدف منع تصادم قوات الطرفين في الساحة السورية.

واعتبر الوزير الأمريكي أن على روسيا بصفتها "الضامن لنظام الأسد"، أن تضمن تلبية احتياجات الشعب السوري، وأن تضمن كذلك ألا يقوم أي فصيل في سوريا "باستعادة أو احتلال مناطق بشكل غير شرعي" بعد تحريرها من قبضة داعش أو جماعات أخرى. وأضاف أن على روسيا الالتزام بمنع استخدام السلاح الكيميائي من أي نوع من قبل السلطات السورية مستقبلا.

وشدد الوزير الأمريكي في بيانه على أن تنظيم داعش "أصيب بجروح بالغة، وقد يكون على شفير هزيمة كاملة، إذا ما ركزت كل الأطراف في سوريا على تحقيق هذا الهدف"، مناشدا هذه الأطراف بتفادي الصراعات الجانبية مع بعضها البعض.

وأضاف أنه من أجل تحقيق هذا الهدف "يجب على المجتمع الدولي، ولا سيما روسيا، إزالة العوائق" التي تحول دون إلحاق الهزيمة بداعش.

وكان الكرملين أكد أن سوريا بالإضافة إلى أوكرانيا ستكون موضع نقاش في القمة الروسية الأمريكية المرتقبة، معربا عن الأمل في أن يؤسس اللقاء الأول بين الرئيسين لـ "حوار عمل" بينهما لا بد منه "لزيادة فعالية الجهود من أجل حل الكم الحرج من النزاعات والمشاكل في العالم".

المصدر: وكالات

متري سعيد