السيسي: الشعب المصري رفض الحكم الفاشي الديني

أخبار العالم العربي

السيسي: الشعب المصري رفض الحكم الفاشي الدينيالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izvs

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في خطاب ألقاه بمناسبة ذكرى 30 يونيو، أن الشعب المصري رفض في ثورته الإرهاب والتطرف والحكم الفاشي الديني، وأصر على الحفاظ على هوية مصر وأمنها.

وقال السيسي في كلمته اليوم الجمعة إن الشعب المصري قد اختار 3 مسارات خلال ثورة 30 يونيو، وهي التصدى للإرهاب، ومواجهة القوى الخارجية الداعمة له، وتحقيق التنمية السياسية والاقتصادية.

وأكد السيسي أن المسار الأول الذي مرت به الثورة منذ انطلاقها عام 2013 وحتى الآن" هو رفض الحكم الفاشي الديني، ورفض الاستئثار بالسلطة، ومواجهة ما يترتب على هذا الرفض من إرهاب وعنف".

وأضاف الرئيس المصري أن الثورة أعلنت منذ البداية أن الشعب المصري "لا يقبل ولن يقبل سطوة أية جماعة أو فئة، حتى لو تسترت برداء الدين".

ومضى قائلا: "على المسار الثاني، أي مواجهة القوى الخارجية الداعمة للإرهاب ولجماعات التطرف، فكانت ثورة يونيو بداية لاستعادة مصر لدورها الإقليمي النشط ومواجهتها للدول التي تسعى في المنطقة خرابا عن طريق تمويل ورعاية الإرهاب وجماعاته".

أما بالنسبة للتنمية السياسية الاقتصادية في مصر، فأكد الرئيس السيسي "اعتماد خارطة طريق سياسية لإعادة الاستقرار في البلاد بعد فترة حرجة من عدم الاستقرار الذي لا يمكن في ظله تحقيق أي تقدم أو تنمية".

وعلى الصعيد الاقتصادي تم الشروع في تنفيذ برنامج طموح وجاد للإصلاح الاقتصادي، وفق السيسي. 

وفي ختام كلمته وجه السيسي التحية والشكر إلى الشعب المصري، الذي "يتفهم بوعى وحكمة القرارات الصعبة التي يتعين اتخاذها، ويتحمل بشموخٍ وصبر مشاق الإصلاح الاقتصادى وأعبائه".

المصدر: اليوم السابع

إينا أسالخانوفا 

 

الأزمة اليمنية