تأجيل مفاوضات أستانا حول سوريا إلى 20 يونيو

أخبار العالم العربي

تأجيل مفاوضات أستانا حول سوريا إلى 20 يونيوالفندق ريكسوس بالعاصمة الكازاخستانية أستانا، الذي يستضيف جولات المحادثات حول سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iwy9

أعلن ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، عن تحديد 20 يونيو/حزيران بشكل أولي كموعد للجولة القادمة من مفاوضات أستانا، وذلك بعد أن أكدت الخارجية الكازاخستانية تأجيلها.

وكان من المقرر أن تعقد الجولة الجديدة من المفاوضات في 12 و13 يونيو، وذلك بعد مرور شهر على نجاح الجولة السابقة التي تم خلالها التوقيع على مذكرة خاصة بإنشاء مناطق تخفيف التوتر في سوريا.

وأوضح بوغدانوف أن قرار تأجيل المفاوضات جاء بعد أن اتضح أن وفود الدول المشاركة غير جاهزة حتى الآن للقاء، مؤكدا استمرار العمل المكثف على المستوى التقني لتوضيح التفاصيل وإعداد مسودات الوثائق التي ستطرح خلال اللقاء القادم في أستانا.

بدورها أعلنت الخارجية الكازاخستانية عن تأجيل اللقاء حول سوريا في أستانا الذي كان مقررا الأسبوع المقبل، مؤكدة استمرار مشاورات الدول الضامنة بشأن تطبيق اتفاقات الجولة السابقة.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الكازاخستانية أنور جايناكوف أن روسيا وتركيا وإيران أبلغت أستانا أن خبراء هذه الدول سيستمرون في عقد لقاءات عمل في عواصمهم في  الأيام والأسابيع المقبلة، للتنسيق في المسائل المتعلقة بتطبيق الاتفاقات الخاصة بإنشاء أربع مناطق لتخفيف التوتر في سوريا، إضافة إلى مسائل أخرى لتعزيز نظام وقف إطلاق النار.

وأشار المسؤول إلى أن الإعلان عن موعد اللقاء القادم ومستواه وجدول أعماله سيتم في وقت لاحق.

وكان من المنتظر أن تجري الجولة الجديدة لمباحثات أستانا في الـ12 والـ13 من الشهر الحالي، بعد أن توصل المتشاورون في الجولة السابقة مطلع الشهر الماضي إلى اتفاق حول إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سوريا.

وكان طارق الأحمد، العضو في منصة دمشق للمعارضة السورية، قد أعرب في حديث لوكالة "سبوتنيك" الاثنين الماضي عن مخاوف من أن تتأثر مشاورات أستانا سلبا من تطورات الأزمة الخليجية الأخيرة.

واعتبر الأحمد، أن اثنتين من الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في  سوريا، هما تركيا وإيران، قد تؤيدان قطر في النزاع الدبلوماسي الحالي، وبالتالي ستجدان نفسيهما في مواجهة السعودية ومصر، ما سيعقد الأمر أمام الجولة الجديدة لمحادثات أستانا، بحسب السياسي السوري.  

المصدر: إنترفاكس كازاخستان + وكالات

متري سعيد، أوكسانا شفانديوك