المعارضة السورية: روسيا اقترحت إنشاء 4 مناطق خاصة في سوريا وإدخال قوات فصل محايدة

أخبار العالم العربي

المعارضة السورية: روسيا اقترحت إنشاء 4 مناطق خاصة في سوريا وإدخال قوات فصل محايدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/is2h

صرّح عضو في المعارضة السورية المسلحة أن روسيا طرحت فكرة إنشاء مناطق خاصة للتخفيف من حدة التوتر بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة وإدخال قوات من دول محايدة إلى خطوط التماس.

وأضاف فاتح حسون عضو وفد الفصائل المسلحة، ووفد الهيئة العليا للتفاوض أمس لنوفوستي:

"لم يتم تحديد الدول التي ستشارك في تلك القوات التي سيتم نشرها على خطوط التماس بين طرفي الصراع في سوريا"، لكنه أكد أن الدول المشاركة بقواتها ستكون محايدة وغير مشاركة بالمعارك الجارية حاليا في سوريا.

وأكد عضو وفد الهيئة العليا للتفاوض أنه لم يكن هناك أي طرح لأسماء دول، وفي حال تمت الموافقة من قبل أطراف الصراع على اقتراح موسكو، فسيتم إنشاء مجموعة عمل، والتي ستختار بدورها الدول التي ستشارك في تشكيل تلك القوات.

وتابع حسون قائلا: "روسيا كضامن لبدء العملية السياسية والاتفاقات التي تم التوصل إليها مع النظام السوري، وذلك يتطلب من المجتمع الدولي تدخلا أكبر في محادثات أستانا، كما أن روسيا تطالب بتدخل دولي أكبر في مؤتمرات أستانا، وحقيقة هذا شيء مشجع".

ونص المقترح الروسي، الذي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه من مصدر في المعارضة السورية، على "إنشاء أربع مناطق في سوريا لتخفيف التصعيد وهي إدلب، شمال حمص، والغوطة الشرقية، وجنوب سوريا" كما يدعو المقترح إلى وضع خرائط لحدود هذه المناطق.

وأضاف نص المقترح "إرسال وحدات عسكرية للدول الضامنة للاتفاق للإشراف على نظام وقف إطلاق النار"، و"إنشاء خطوط فاصلة على حدود المناطق الأربع، ووضع حواجز لتأمين المساعدات الإنسانية".

هذا وقال الدكتور يحيى عريضي، الذي شارك ضمن وفد المعارضة السورية في اجتماعات أستانا 1و2، إن هذا الاقتراح الروسي تم طرحه شفهيا، وعُرض خلال اجتماعات الفصائل العسكرية في أنقرة الأسبوع الماضي، متوقعا أن يتم التوسع في بحث المقترح خلال اجتماعات "أستانا 4" يومي الأربعاء والخميس القادمين.

وأكد حسون أن هناك مقترحات من الجانب الروسي تظهر جديتها حيال تثبيت وقف إطلاق النار وإقامة مناطق تخفيف التصعيد وضم بعض اللاعبين الدوليين إلى هذه الاتفاقيات الجديدة.

بدوره أكد عضو الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن منصة الرياض للمعارضة منذر ماخوس أن الميليشيات المسلحة اتخذت قرارا بالمشاركة في أستانا، بحسب مواقع إعلامية.

هذا وتعقد الجولة الجديدة للمحادثات حول سوريا في أستانا يومي 3-4 مايو، وكانت الجولة الأخيرة من هذه المفاوضات قد جرت في 14 و15 مارس الماضي، ولكن وبخلاف الجولتين السابقتين، جرت بغياب المعارضة المسلحة.

المصدر: نوفوستي 

نتاليا عبدالله
 

الأزمة اليمنية