غاتيلوف: لم نبحث مع "الهيئة العليا" مصير الأسد

أخبار العالم العربي

غاتيلوف: لم نبحث مع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/inpz

اجتمع الوفد الروسي إلى المفاوضات السورية الجارية في جنيف مع وفد الهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض للمعارضة السورية)، ولم يتناول اللقاء المصير السياسي للرئيس السوري بشار الأسد.

وقال غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي إن مصير الأسد لم يطرح خلال الاجتماع في جنيف. وتابع أن الوفد السوري المعارض أكد للدبلوماسيين الروس دعمه لمناقشة "السلال الأربع" التي اقترحها المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميتسورا كأساس لجدول أعمال مفاوضات جنيف (السلال الأربع هي هيئة الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب.).

وأوضح الدبلوماسي الروسي أن وفد الهيئة العليا للمفاوضات أكد خلال اللقاء استعداده للعمل على تحقيق نتائج إيجابية للجولة الخامسة من المفاوضات.

وتابع قائلا: "شهد لقاؤنا تبادلا صريحا جدا للآراء حول الوضع الراهن في المفاوضات. وتوصلنا إلى موقف مشترك فيما يخص رغبتنا في إحراز نتائج إيجابية لهذه الجولة، بغية تحقيق مهام التسوية في سوريا على أساس مبادئ الاستقلال ووحدة الأراضي والطابع التعددي للدولة وضرورة حل كافة المسائل المذكورة من قبل السوريين أنفسهم خلال المفاوضات.

كما رفض الدبلوماسي الروسي اعتبار الهدنة في سوريا على وشك الانهيار، مؤكدا صمود نظام وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 30.12.2016 بشكل عام.

كما أدلى ممثلون عن الهيئة العليا للمفاوضات بتصريحات صحفية إثر اللقاء مع غاتيلوف، إذ قال المتحدث باسم الوفد سالم المسلط، إن مشاركة ممثلي المعارضة السورية المسلحة في الجولة القادمة في مفاوضات أستانا في مايو/أيار المقبل، ستكون مشروطة بصمود وقف إطلاق النار في سوريا وتحقيق تقدم في هذا المجال، معتبرا أن ذلك سيكون اختبارا للدول الضامنة للهدنة.

وتابع أن اللقاء مع الوفد الروسي تطرق إلى مسائل عدة وركز على المجالين السياسي والإنساني، إذ عبر وفد الهيئة العليا عن قلقه بخصوص سبل دفع عملية التفاوض، في الوقت الذي يصر فيه وفد الحكومة على بحث سلة "محاربة الإرهاب" وحدها ويرفض مناقشة أي موضوع آخر.

بدوره قال رئيس الوفد نصر الحريري إن اللقاء مع غاتيلوف تناول وقف إطلاق النار و"الخروقات من جانب القوات الحكومية والتشكيلات الإيرانية".

واستمر اللقاء لمدة قرابة ساعة ونصف الساعة. وقبل هذا الاجتماع، عقد الدبلوماسيون الروس لقاء مع ممثلي "منصة دمشق" وهي مجموعة للمعارضة السورية الداخلية تشكلت في أواخر العام الماضي.

وسبق لغاتيلوف أن اجتمع مع المبعوث الأممي دي ميستورا، ووفد منصة القاهرة ومنصة موسكو، ورئيسة منصة أستانا  رندا قسيس، التي سلمته توصيات لمجموعة من الخبراء السوريين حول مشروع الدستور السوري المستقبلي.

المصدر: وكالات

رُبى آغا + اوكسانا شفانديوك