الجيش السوري يتقدم نحو منبج ويقطع الطريق على القوات التركية وفصائل "درع الفرات"

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يتقدم نحو منبج ويقطع الطريق على القوات التركية وفصائل وحدات من الجيش السوري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijw6

أفاد ناشطون سوريون بأن قوات الجيش السوري تتقدم باتجاه مناطق سيطرة مجلس منبج العسكري، بعد تقهقر تنظيم "داعش" هناك، وسط أنباء عن تعزيز قوات التحالف الدولي انتشارها في محيط منبج.

وذكر الناشطون أن القوات السورية تمكنت من الوصول إلى تماس مع مناطق سيطرة مجلس منبج العسكري المنضوي ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" المشكلة من مقاتلين أكراد وعرب.

ويقطع تقدم القوات السورية الطريق على القوات التركية وفصائل عملية "درع الفرات" التي تسعى الى التقدم نحو ريف حلب الشرقي، لكن تقدم الجيش السوري باتجاه منبج سيمنحه القدرة على استكمال العملية العسكرية التي بدأها الشهر الماضي وتمكن خلالها من تحقيق تقدم في عشرات القرى والتلال والمزارع بريفي حلب الشرقي والشمالي الشرقي.

وفي سياق متصل، قال مصدر في "قوات سوريا الديمقراطية" لـRT، مساء الاثنين، إن قوات التحالف الدولي ضد "داعش" والذي تقوده الولايات المتحدة، تعزز انتشارها في محيط مدينة منبج.

من جهة أخرى، نفذ الطيران الحربي السوري غارات ليلية على تجمعات وتحركات تنظيم "داعش" في مدينة دير الزور ومحيطها.

وذكرت وكالة الأنباء السورية أن الغارات الجوية طالت مواقع لـ"داعش" في حي الحميدية ومحيط جبل الثردة ومنطقة المهندسين بمحيط المطار، ما أسفر عن تكبيده خسائر بالأفراد وتدمير آليات مسلحي التنظيم.

وقضت وحدات من الجيش السوري، الأحد، بتغطية من الطيران الحربي، على العديد من عناصر التنظيم ودمرت مقر قيادة وتحصينات وآليتين في محيط منطقة المقابر وسرية جنيد.

البنتاغون: قوات "التحالف العربي السوري" تقترب من الرقة

قال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس إن قوات المعارضة السورية المسلحة (المدعومة عسكريا من واشنطن) تقترب من مدينة الرقة، "عاصمة" تنظيم "داعش" في سوريا.

وقال ديفيس في مؤتمر صحفي إن قوات "التحالف العربي السوري" (الاسم المطبق على مجموعات ذات عرقية عربية داخل "قوات سوريا الديمقراطية" ذات الأغلبية الكردية) حققت مكتسبات ميدانية مهمة خلال الأيام الأخيرة ونجحت في قطع طرق الإمداد بين الرقة من جهة، والحسكة والشدادي ودير الزور، من جهة أخرى.

وأضاف المتحدث أن مقاومة مسلحي "داعش" لقوات المعارضة يظل ضئيلا.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي، قدري يوسف