48 قتيلا جراء تفجير انتحاري ومعارك في اليمن

أخبار العالم العربي

48 قتيلا جراء تفجير انتحاري ومعارك في اليمنأفراد الجيش اليمني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijj6

قتل 48 شخصا، الجمعة 24 فبراير/شباط، فى هجوم انتحارى ومعارك وقصف فى اليمن، وفق مصادر أمنية ومسؤولين محليين.

وفجر انتحارى شاحنة صغيرة مفخخة، صباح الجمعة، عند مدخل معسكر النجدة فى مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب)، ما أسفر عن مقتل ثمانية جنود وجرح 11 آخرين، كما أوردت مصادر أمنية.

وقالت المصادر الأمنية، إن الشاحنة الصغيرة المفخخة رباعية الدفع كانت محملة بخشب للتدفئة لإعطاء انطباع أنها شاحنة نقل.

وقال أحد المصادر إن الشاحنة الصغيرة لم تتمكن من اقتحام بوابة المعسكر، موضحا أن "اشتباكات جرت بين مسلحين، يعتقد إنهم من القاعدة، وحراس المعسكر عندما حاول مهاجمون متشددون دخوله".

ولم تتبن أى جهة الهجوم، لكنه يحمل بصمات تنظيم "القاعدة" الذى استخدم هذا الأسلوب من قبل لمهاجمة أهداف عسكرية فى هذه المنطقة من البلاد التي تسيطر عليها حاليا قوات الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور.

واستغلت التنظيمات الجهادية، وعلى رأسها "قاعدة الجهاد فى جزيرة العرب" وتنظيم "داعش" النزاع بين حكومة الرئيس هادي والحوثيين لتعزيز نفوذها، خصوصا فى جنوب اليمن.

وفى محافظة البيضاء بوسط اليمن اندلعت معارك عنيفة، الجمعة، بين أفراد فى قبائل موالية للحكومة والمسلحين الحوثيين، بحسب مسؤول محلي.

وقال المصدر إن عشرين من الحوثيين وستة مسلحين قبليين قتلوا فى مديرية ولد ربيع، لافتا إلى أن المواجهات اندلعت حين حاول الحوثيون الاستيلاء على أراض تعود إلى هذه القبائل.

كما قتل تسعة من الحوثيين فى كمين نصبه مقاتلون قبليون لقافلة لهم فى مديرية الصومعة التى تشهد أيضا توترا بين الحوثيين والقبائل المحلية، بحسب المصدر نفسه.

وفى مأرب شرق صنعاء، قتل خمسة مدنيين وأصيب أربعة آخرون فى سقوط قذيفة نسبها مسؤول محلى إلى الحوثيين.

وأكد المسؤول أن "القذيفة اطلقت من جبل هيلان غرب مأرب الذى لا يزال الحوثيون يسيطرون على أجزاء منه". وأكد مصدر طبى فى المستشفى العام الحكومى هذه الحصيلة.

المصدر: أ ف ب

قدري يوسف

الأزمة اليمنية