ممثل الحوثيين في طهران يوضح شروط التفاوض وطبيعة السفن المستهدفة

أخبار العالم العربي

ممثل الحوثيين في طهران يوضح شروط التفاوض وطبيعة السفن المستهدفة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s91v

قال ممثل حركة "أنصار الله" الحوثية اليمنية في طهران إبراهيم الديلمي إن "انسحاب القوات المعادية ودفع تعويضات لليمنيين هما شرطان لمحادثات يمنية يمنية".

وأوضح الديلمي في حوار مع وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا)، أن "انسحاب القوات المعادية من اليمن ودفع تعويضات للشعب اليمني عن فرض حرب استمرت عدة سنوات علیه، هما شرطان أساسيان لبدء المحادثات اليمنية اليمنية من أجل حل الخلافات".

وأضاف: "نحن لا يمكننا أن نتوقع مفاوضات يمنية-يمنية بناءة في المستقبل طالما لم تتم تلبية هذه الشروط المسبقة".

وأشار الديلمي إلى أن الحركة سبق أن أبلغت "المسؤولين العراقيين الذين يستضيفون المحادثات الإيرانية السعودية أن أية محادثات بشأن اليمن دون مشارکة الأطراف الیمنیة غير مقبولة لدينا، كما أن الجانب الإيراني حذر الجانب السعودي من ذلك".

وقال الديلمي إن "السعودية لیست لديها رغبة كبيرة في تسویة النزاعات، وهذا يجعل هذه المفاوضات غير ناجحة".

وعن تقييمه لجهود الأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن،  قال: "لا يمكننا اعتبار الأمم المتحدة مراقبا محايدا في قضية اليمن. وقد انتخبت المنظمة حتى الآن أربعة ممثلين في الشؤون اليمنية، ولكن بسبب انعدام الحياد، باءت جهودهم ومهماتهم بالفشل".

وحول استهداف السفن، قال المسؤول اليمني إن الحركة لم تتخذ "أي إجراء غير قانوني في البحر الأحمر وبحر العرب فيما يتعلق بموضوع الشحن البحري".

وحول تقارير إعلامية تقول إن القوات اليمنية جعلت مياه البحر الأحمر وبحر العرب غير آمنة، وعرضت الملاحة البحرية في تلك المناطق للخطر، قال الديلمي: "نحن نستهدف فقط السفن التي ترفع أعلام الدول المتحاربة المتورطة في حرب اليمن. والهجمات علی السفن تخص العسكرية منها".

وأضاف أن تلك السفن "تسبب انعدام الأمن في منطقتنا" وشدد على أنه "لم تكن هناك أي هجمات على السفن التجارية والمدنية من قبل القوات اليمنية" ووصف أعضاء الحركة بأنهم "حراس المياه الدولية حول اليمن".

وحول الأسلحة التي تستخدمها الحركة، قال الديلمي إنها "يمنية ليست إيرانية"، وأضاف أن القوات المسلحة اليمنية ومنذ بداية الحرب تزيد قدراتها العسكرية في قطاعي الصواريخ والطائرات دون طيار، وأنها "تمكنت من اكتساب الكثير من القدرات في قطاعي البر والبحر". وأكد أن "كل هذه الأسلحة تصنع في مصانع أسلحة يمنية، والقوات والمختصون اليمنيون یعملون في هذا المجال علی مدار الساعة".

المصدر: "وكالة أنباء الطلبة" الإيرانية

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا