مصر.. الإسماعيلية تترقب صدور الحكم النهائي على السفاح اليوم.. هل أمامه فرصة للنجاة من حبل المشنقة؟

أخبار العالم العربي

مصر.. الإسماعيلية تترقب صدور الحكم النهائي على السفاح اليوم.. هل أمامه فرصة للنجاة من حبل المشنقة؟
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s3xc

تصدر محكمة جنايات الإسماعيلية اليوم، حكمها على عبد الرحمن نظمي، الشهير بـ"دبور" والمتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة الإسماعيلية"، ومن المرجح أن يصدر حكم الإعدام بحقه.

و"سفاح الإسماعيلية" متهم بقتل مواطن ذبحا عمدا، والشروع في قتل إثنين آخرين وسط الشارع بالإسماعيلية، في قضية أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويتوقع اليوم 6 سيناريوهات، السيناريو الأول في مد أجل الحكم لجلسة أخرى، وذلك لاعتبارات تراها المحكمة منها على سبيل المثال لا الحصر تعذر حضور المتهم لدواعي أمنية أو بسبب حالة الطقس، أما السيناريو الثاني هو أن يأتي رأي مفتي الجمهورية في القضية موافقا على الإعدام لسفاح الاسماعيلية، ففي هذه الحالة سيتطابق مع نية المحكمة في إعدام المتهم.

أما السيناريو الثالث هو إذا جاء رأي المفتي بعدم الموافقة على إعدام سفاح الإسماعيلية، فالمحكمة يحق لها ألا تأخذ به وتصدر حكمها بالإعدام.

أما السيناريو الرابع إذا أخذت المحكمة برأي المفتي في حال عدم موافقته على الإعدام، ففي هذه الحالة ستقوم بالنزول بالعقوبة من الإعدام إلى السجن 25 عاما، وهذا هو السيناريو الرابع.

بينما السيناريو الخامس يتمثل في أن يذهب إلى أبعد من النزول بالعقوبة حال رأت المحكمة الأخذ برأي المفتي، إذا جاء لصالح عدم إعدام المتهم، وهو السيناريو الخامس، حيث يحق للقاضي في هذه الحالة أن يعيد المرافعة في القضية من جديد، ويتم نظرها أمام نفس الدائرة القضائية.

أما السيناريو السادس والأخير فهو عدم وصول رأي المفتي قبل الموعد المحدد لجلسة النطق بالحكم، وفي حال عدم وصول رأي المفتي، تتجه المحكمة غالبا إلى مد أجل النطق بالحكم إلى جلسة أخرى.

يذكر أنه ثبت من تقرير إدارة الطب النفسي الشرعي الصادر عن المجلس الإقليمي للصحة النفسية خلو المتهم من أي أعراض دالة على اضطرابه نفسيا أو عقليا مما قد تفقده أو تنقصه الإدراك والاختيار وسلامة الإرادة والتمييز ومعرفة الخطأ والصواب، وذلك سواء في الوقت الحالي أو في وقت الواقعة محل الاتهام، مما يجعله مسؤولا عن الاتهامات المنسوبة إليه.

المصدر: اليوم السابع

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا