مراسلنا: قتلى باشتباكات بين "حزب الله" و"عرب خلدة" في تشييع علي شبلي الذي قتل البارحة على خلفية ثأر

أخبار العالم العربي

مراسلنا: قتلى باشتباكات بين
اشتباكات في خلدة، 1 أغسطس 2021
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qygm

أفاد مراسلنا في لبنان، الأحد، بمقتل 4 أشخاص وجرح 10 آخرين في اشتباكات وقعت في منطقة خلدة جنوب العاصمة بيروت.

وأفاد مراسلنا بأن الاشتباكات اندلعت بين عناصر من حزب الله وعرب خلدة بعد تعرض عناصر الحزب لكمين أثناء تشييع علي شبلي الذي قتل البارحة على خلفية ثأر.

وقالت مصادر أمنية خاصة لـRT إن الجيش اللبناني  يدفع بتعزيزات عسكرية إلى منطقة خلدة لضبط الوضع، ويعمل على إقفال جميع الطرق المؤدية إلى المنطقة.

وقال الجيش اللبناني في بيان إنه سيطلق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات في خلدة وباتجاه أي شخص يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر.

وقال حزب الله في بيان إن "علي شبلي قضى بفعل منطق التفلت والعصبية البعيدين عن منطق الدين والدولة"، وأضاف: "نؤكد رفضنا لكل أنواع القتل والاستباحة للحرمات والكرامات".

وقال حزب الله: "نهيب بالأجهزة الأمنية والقضائية ملاحقة المحرضين الذين أدمنوا النفخ في أبواق الفتنة واشتهروا بقطع الطرقات وإهانة المواطنين"، كما "نهيب بالأجهزة الأمنية والقضائية التصدي الحازم لمحاسبة الجناة والمشاركين معهم". 

وأكد حزب الله رفضه لكل أنواع القتل والاستباحة للحرمات والكرامات ودعا الدولة للقيام بواجباتها بالملاحقة والمحاسبة.

 وكان رجل من "عرب خلدة" في لبنان، أقدم ليل أمس على قتل المواطن، علي شبلي، خلال حفل زفاف في منطقة الجية، على خلفية "قضية ثأر".

وسادت حالة من التوتر في المنطقة بعد إطلاق النار، وأفادت معلومات بأن اتصالات جرت بين الأحزاب والأجهزة الأمنية لضبط الأمور في خلدة.

ومتابعة لما يحدث في خلدة، أجرى رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي اتصالا بقائد الجيش اللبناني الذي أكد أن "الجيش سيعزز تواجده في المنطقة لضبط الوضع".

ودعا ميقاتي، أبناء المنطقة إلى "الوعي وضبط النفس حقنا للدماء، وعدم الانجرار إلى الفتنة والاقتتال الذي لا طائل منه".

بدوره، دعا رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" النائب ​طلال إرسلان الجيش والأجهزة الأمنية إلى "التدخل الفوري وتطويق المنطقة وفرض حظر تجول للساعات المقبلة"، مشيرا إلى أن "التواصل قائم مع الجميع لفرض التهدئة".

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا