خبير لـ RT: واشنطن تخدع تركيا بشأن المنطقة الآمنة.. واللاجئون يمثلون خطورة أكبر على أوروبا

أخبار العالم العربي

خبير لـ RT: واشنطن تخدع تركيا بشأن المنطقة الآمنة.. واللاجئون يمثلون خطورة أكبر على أوروبا
القوات التركية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/md9d

أكد مدير مركز دراسات تركيا الحديثة والباحث بمعهد الدراسات الشرقية بروسيا، آمور جادجييف، أن أمريكا سوف تستمر في تأجيل مسألة إقامة منطقة آمنة في سوريا.

وأشار الخبير في تصريحات لـRT، إلى أن تركيا ستقوم يوم 8 سبتمبر، بعمل دوريات مشتركة في شمال شرق سوريا مع الولايات المتحدة الأمريكية، قد يرى البعض أن هذا الأمر نجاحا لأنقرة في الاتجاه السوري، ولكن الدوريات المشتركة ليست منطقة آمنة، حيث ستجرى هذه الدوريات في مناطق محدودة.

ونوه آمور جادجييف بأن هذه الدوريات هي مناورة أمريكية أخرى تهدف إلى إبراز مظهر تلبية المتطلبات التركية، ببدء دورية مشتركة، ولكن واشنطن تريد أن تزيل مسألة إنشاء منطقة آمنة وتؤجل الأمر.

وأوضح الخبير أن تصريحات الحكومة التركية حول استخدام اللاجئين السوريين كورقة ضغط، ستعاني منها دول الاتحاد الأوروبي وليس الولايات المتحدة، موضحا أن الاقتصاد التركي يعاني من هذا العبء، وبلدان الاتحاد الأوروبي تعتبر تركيا مستوطنة للاجئين، ولا تساعدها ماليا بما يكفي، بل تزيد أيضا من الوضع من خلال عدم دعم إنجازات التسوية السورية وإعاقة عملية إنشاء لجنة دستورية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد قال إن أنقرة مصممة على بدء تنفيذ وإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات في شمال سوريا بحلول الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر الحالي.

وأضاف أردوغان اليوم الخميس في أنقرة، أن بلاده عازمة على إنشاء "منطقة آمنة" في شمال شرق سوريا بالشراكة مع الولايات المتحدة بحلول نهاية سبتمبر، لكنها مستعدة للعمل بمفردها في حال اقتضت الضرورة ذلك.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

رسالة الرئيس التونسي لتشكيل الحكومة تثير إعجاب مستخدمي الشبكات الاجتماعية