مانيلا تجلي مجموعة من مواطنيها من طرابلس بعد إصابة فلبيني بالقصف

أخبار العالم العربي

مانيلا تجلي مجموعة من مواطنيها من طرابلس بعد إصابة فلبيني بالقصف
أثار القصف الصاروخي على طرابلس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lqhj

أجلت البعثة الدبلوماسية الفلبينية في طرابلس مجموعة من مواطنيها المتواجدين في العاصمة الليبية بعد إصابة أحدهم، إثر قصف صاروخي مكثف أسفر عن إصابة فلبيني واحد.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الفلبينية إيمانويل فرنانديز، أثناء مؤتمر صحفي عقده في مانيلا، أن ثلاثة موظفين يعملون في مجال الطب وأربعة طلبة أجلوا من طرابلس إلى تونس العاصمة، كي يتوجهوا من هناك إلى وطنهم.

بدوره ذكر كبير الدبلوماسيين الفلبينيين في طرابلس إلمير كاتو، في اتصال هاتفي مع وكالة "أسوشيتد برس" أن 13 فلبينيا آخرين طالبوا سلطات بلادهم بمساعدتهم في مغادرة ليبيا، ومن المتوقع أن تتم إعادتهم إلى بلادهم في الأيام القليلة المقبلة، فيما تم إجلاء 50 فلبينيا إلى مناطق أكثر أمنا داخل ليبيا من العاصمة التي تشهد تصعيدا في حدة التوتر إثر شن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر هجوما على المدينة الخاضعة لسيطرة المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

ويتواجد في ليبيا نحو ألفي فلبيني، نصفهم في طرابلس، ويعمل معظمهم كمدرسين وممرضين وعاملين في قطاع النفط، ولا يريد معظمهم مغادرة البلاد لأن الأرباح التي يحققونها في ليبيا تشكل مصدرا مهما للتمويل بالنسبة لعوائلهم وكذلك بسبب توقعاتهم بتراجع حدة التوتر حول العاصمة الليبية.

إلا أن بعضهم بدأوا بالتفكير في العودة، حسب كاتو، إثر سقوط عشرات الصواريخ على طرابلس الثلاثاء الماضي، لأول مرة منذ اندلاع النزاع.

وكانت الخارجية الفلبينية قد رفعت مستوى الخطر في طرابلس إلى الدرجة الثالثة، وفي حال رفعه إلى الدرجة الرابعة، فإن ذلك يعني بدء إجلاء جميع المواطنين من البلاد بصورة قسرية.

المصدر: أسويشتد برس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

اعتداء عنيف لشرطي أمريكي على امرأة مخمورة