شركة روسية تطور درونات متحكم فيها "عصبيا"

العالم الرقمي و Social media

شركة روسية تطور درونات متحكم فيها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/whzf

قام مطورو شركة Neurobotics بالربط بين الطائرة بدون طيار من جهة، وواجهة عصبية من جهة أخرى، مما يسمح للطيارين بالتحكم في المروحية الرباعية باستخدام نبضات الدماغ، أي بقوة التركيز.

صرحت بذلك الخدمة الصحفية في مؤسسة "مبادرة التكنولوجيا الوطنية" الروسية.

 قام مطورو شركة Neurobotics بربط درون "بيونر ميني" من شركة Geoscan بالواجهة العصبية NeuroPlay، ما يتيح للطيارين التحكم في الطائرة الرباعية باستخدام نبضات الدماغ، أي قوة التركيز. سيكون هذا التطور مفيدا عند إقامة مسابقات الطائرات بدون طيار.

وجاء في بيان صادر عن الخدمة الصحفية:  "يتم التحكم فيها عن طريق واجهة الدماغ  - الكمبيوتر، وكذلك لأغراض إعادة التأهيل في المسابقات الخاصة. وبالنسبة للطيارين أنفسهم، فتكمن الفائدة منها في تطوير مهارات التركيز لديهم والتعافي السريع لاحقا".

حسب فلاديمير كونيشيف، المدير العام لشركة Neurobotics، والخبير في مجموعة عمل NTI Neuronet، فإن التحكم العصبي في الدرونات هو الأساس لمشاريع التعليم والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات حيث يتطلب المعرفة في عدة مجالات وبالتحديد في التقنيات العصبية والميكاترونيك والديناميكا الهوائية والبرمجة، بالإضافة إلى ذلك، فإن هذا الاتجاه هو جديد لرياضة "فيجتال" التي تتطور بسرعة.

ونقلت الخدمة الصحفية عن فلاديمير كونيشيف قوله:" نخطط بالتعاون مع Geoscan لإقامة المسابقات في روسيا، وآمل أن تصل هذه المسابقات بسرعة إلى المستوى الدولي. وهناك ميزة أخرى مهمة لهذه التكنولوجيا المدمجة، وهي القدرة على التحكم العصبي في الأجسام المعقدة مثل الطائرات بدون طيار، لا يساعد ذلك على تحسين التركيز فحسب بل ويلعب دور أداة مهمة جدا لتدريب مشغلي العمليات الحرجة".

 وأضاف المدير العام لشركة Geoscan أليكسي يوريتسكي، بدوره أن دمج الطائرات بدون طيار مع واجهة عصبية يمكن استخدامه أيضا لغرض إعادة تأهيل المتسابقين في المسابقات الخاصة، عندما يكون هناك، على سبيل المثال، أشخاص من ذوي الإعاقة وبدونها في الفريق نفسه.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا