التحديق مطولا في شاشات الكمبيوتر يجهد العينين ولا يسبب العمى

الصحة

التحديق مطولا في شاشات الكمبيوتر يجهد العينين ولا يسبب العمىالتحديق مطولا في شاشات الكمبيوتر يجهد العينين ولا يسبب العمى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ij3h

ينجم عن التحديق المستمر بشاشات الكمبيوتر، ولمدة طويلة يوميا، مشاكل تتعلق بإجهاد العين الشائع والمعروف باسم "متلازمة الحاسب الآلي" المنتشرة على نطاق واسع جدا.

وقد تبدو أعراض إجهاد العين مألوفة، مثل: ضبابية الرؤية والصداع وجفاف العين وانهمار الدمع وتعب العيون. وتعتبر هذه الأعراض مؤقتة بالنسبة لمعظم الأشخاص، وستنتهي مع التوقف عن استخدام الكمبيوتر لفترة من الوقت.

ولكن أشار الباحثون إلى أن هذه الأعراض قد تظهر مع الجلوس أمام الكمبيوتر مدة ساعتين فقط، حيث تشكل شاشة الحاسوب خطرا أكبر على العيون من الصفحات المطبوعة، لأن رمش العيون يكون أقل نسبيا، حيث تقل عملية الرمش بمقدار الثلث عندما نقوم بالقراءة على الشاشات، مما يؤدي إلى جفاف العيون، وفقا لجامعة ولاية Iowa.

وتقول الرابطة الأمريكية لأخصائي النظارات: "إن الاختلاف بين الأحرف ليس قويا على الكتاب كما هو على الشاشة، حيث تكون الكتابة أقل دقة، وتعمل هذه الأمور مجتمعة على إجهاد العين وجعلها تعمل بطاقة أكبر".

وينصح الخبراء بضرورة التحديق في الأفق البعيد لمدة 20 ثانية كل 20 دقيقة عمل على جهاز الكمبيوتر، وبعد مضي ساعتي عمل، يجب أخذ فترة راحة مدتها 15 دقيقة بعيدا عن شاشة الكمبيوتر.

ويمكن للأشخاص الذين لا يرتدون النظارات، استخدام تلك المزودة بعدسات مضادة لوهج الشاشات، وبذلك لن تبذل العيون جهدا كبيرا أثناء العمل على الكمبيوتر.

ويُذكر أن العمل على جهاز الكمبيوتر يصبح أكثر صعوبة مع التقدم في السن، حيث تقل مرونة العينين، كما أن ارتداء النظارات يقلل من إجهاد العيون مقارنة بوضع العدسات اللاصقة المسببة للجفاف.

المصدر: ذي فيرج

ديمة حنا

أفلام وثائقية