جيل الألفية يفضل صداقة الروبوتات على البشر

متفرقات

جيل الألفية يفضل صداقة الروبوتات على البشرجيل الألفية يفضل صداقة الروبوتات على البشر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jllw

وجد تقرير جديد أنه مع تزايد انخراط الروبوتات في حياتنا اليومية، تزداد رغبة الناس بإقامة علاقات وصداقات معها بدلا من البشر.

وتوصل التقرير إلى أن أكثر من ربع أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما، يشعرون أنه من الطبيعي إقامة صداقات أو حتى علاقات رومانسية مع الروبوتات في المستقبل، بدلا من البشر.

ويبدو أن الرجال أكثر عرضة لإقامة علاقة مع الروبوت مقارنة بالنساء، وفقا للتقرير الصادر عن Havas ومقرها العاصمة الفرنسية باريس، الذي درس مستقبل الذكاء الاصطناعي أيضا.

واستندت النتائج إلى دراسة استقصائية شملت 12 ألف شخصا من مختلف الأعمار في جميع أنحاء العالم.

ووجدت الدراسة أن الرجال في بريطانيا كانوا مستعدين لإقامة علاقات مع الروبوت في المستقبل، 3 مرات أكثر مقارنة بالنساء. كما أن العلاقات الرومانسية مع الروبوتات أصبحت أكثر شيوعا مما كنا نعتقد سابقا، مع إشارة التقرير إلى احتمال حدوث مثل هذه العلاقات بالنسبة للفئة العمرية من 18 إلى 34 عاما.

وبصرف النظر عن العلاقات الروبوتية، نشر التقرير عدة تنبؤات أخرى متعلقة بالمستقبل.

وعلى الرغم من الارتباط المتزايد مع العالم الافتراضي وشبكات الإنترنت بالنسبة للبعض، كان هناك آراء تقول إن الهواتف الذكية تضعف الروابط البشرية.

ووفقا للدراسة، من المرجح أن يشعر الشباب بالاكتئاب حيال حياتهم الخاصة بعد النظر إلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أبلغ 42% ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما، عن شعورهم بالاكتئاب بعد مشاهدة حياة الآخرين على الإنترنت.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا