هاشتاغ #DeleteUber يجتاح المواقع ويضع أوبر في أزمة

متفرقات

هاشتاغ #DeleteUber يجتاح المواقع ويضع أوبر في أزمةهاشتاغ #DeleteUber يجتاح المواقع ويضع أوبر في أزمة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/igyk

انتشر هاشتاغ #DeleteUber (احذف أوبر)، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن رفعت الشركة من قيمة تسعير الرحلة في محيط مطار جون كيندي خلال الاحتجاجات على قرار ترامب بحظر دخول المسلمين.

وأوقفت أوبر "زيادة التسعيرة"، بعد وقت قصير من نهاية الاحتجاجات، لكن ذلك لم يمنع من تفاقم موجة الغضب العارمة عند المحتجين ومستخدمي أوبر، مع وجود حالات أخرى من الدعم لسياسة ترامب الهادفة إلى حظر دخول مواطني 7 دول مسلمة إلى الولايات المتحدة.

وأكدت أوبر أنها كانت مضطرة لتطبيق عملية أتمتة من أجل التعامل مع حذف الحسابات، حيث أشار، مايك إسحاق، من صحيفة نيويورك تايمز إلى أن حذف الحسابات كان يجري في السابق من قبل موظفي أوبر بشكل يدوي.

ولم تؤكد أوبر عدد الحسابات التي حُذفت بسبب انطلاق هاشتاغ #DeleteUber، وقالت: "عند وصول أي طلب بحذف حساب؛ أوبر سيُنفذ الأمر في الحال، وجميع التقارير التي تؤكد عكس ذلك غير صحيحة.. لقد طبقنا عملية آلية جديدة خلال عطلة نهاية الأسبوع من أجل التعامل مع زيادة حجم الطلبات".

وحاولت الشركة فرض سيطرتها على المشاكل الناتجة عن انتشار هذا الهاشتاغ، كما كثفت من محاولاتها للحد من تزايد عدد الذين يحذفون حساباتهم.

ونشر، ترافيس كلانيك، الرئيس التنفيذي للشركة، بيانا يؤكد فيه تخصيص أوبر صندوقا تمويليا بقيمة 3 مليون دولار، كتعويض مالي للسائقين "الأجانب"، الذين يشملهم الحظر، وذلك بهدف الاستمرار في دعم عائلاتهم، حال منعوا من دخول الولايات المتحدة.

وقد بدأت أوبر بالرد على طلبات حذف الحسابات من خلال رفضها لسياسة دونالد ترامب، والتأكيد على أن الشركة تدعم الاحتجاجات وترفض هذه السياسة الظالمة.

المصدر: ذا غارديان

ديمة حنا

أفلام وثائقية
مباشر.. موسكو تستضيف المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية