زوجة مايكل جاكسون السابقة تكشف عن أكثر الأسرار إثارة حول زواجهما

متفرقات

زوجة مايكل جاكسون السابقة تكشف عن أكثر الأسرار إثارة حول زواجهما
مايكل جاكسون وليزا ماري بريسلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m7b4

تستعد ليزا ماري بريسلي لكشف أكثر الأسرار الصادمة والمثيرة عن الحياة مع زوجها السابق مايكل جاكسون، في كتاب جديد.

ووقعت الابنة الوحيدة لإلفيس بريسلي صفقة Gallery Books بقيمة 4 ملايين دولار، لرفع الغطاء عن تفاصيل تتعلق بفترة زواجها بملك البوب، الذي تزوجته في حفل خاص عام 1994، لكنهما تطلقا في عام 1996.

وقال مصدر لصحيفة "نيويورك بوست" إن الكتاب "يعد بالكشف عن مفاجآت تتعلق بمايكل جاكسون وفهم جديد تماما لإلفيس".

وجاء ارتباط ملك البوب بابنة، إلفيس بريسلي، في ظل ضغوطات كبيرة غير مسبوقة تعرض لها جاكسون، في ما يتعلق بحياته الشخصية وعلاقاته مع الأطفال الصغار.

وواجه الزوجان شائعات كبيرة تشير إلى أن علاقتهما كانت حيلة دعائية، للتصدي للاتهامات التي كانت تحوم حول ملك البوب.

وعادت تلك الاتهامات إلى السطح، مع عرض الفيلم الوثائقي Leaving Neverland، برعاية شبكة HBO.

وعلى الرغم من أن الفيلم تحدث عن علاقة الزواج التي جمعت بين ليزا ماري وجاكسون، إلا أن بريسلي، لم تدل بأي تعليق حتى الآن.

وفي عام 2010، قدمت ليزا ماري ما يعد قصة سرية إلى حد ما، عن كيفية انتهاء زواجهما في مقابلة مع أوبرا وينفري، كما أخبرت ليزا ماري، أوبرا: "إن الشيء الوحيد الذي يربط بين مايكل جاكسون ووالدي في هذا الموضوع، هو أن لديهما ترفا يمكنهما من خلق أي حقيقة من حولهما يريدون خلقها".

وفي الماضي، كانت ليزا ماري تدافع عن جاكسون ضد ادعاءات الاعتداء الجنسي على الأطفال، وتصر على أنها تؤمن ببراءته، وقالت: "اعتقدت أنه لم يرتكب أي خطأ، وأنه اتُهم ظلما"، مضيفة: "أردت أن أنقذه، شعرت أنه يمكنني فعل ذلك".

وتقدمت بريسلي بطلب للطلاق في أوائل عام 1996، مشيرة إلى "اختلافات لا يمكن تسويتها" وأشارت إلى أنها انفصلت عن جاكسون في ديسمبر 1995، بعد فترة وجيزة من نقله إلى المستشفى عقب تدهور صحي.

وتزوجت ليزا ماري أيضا من داني كيو ونيكولاس كيج ومايكل لوكوود وكتبت سابقا عن إدمانها السابق على المواد الأفيونية.

المصدر: ذي صن

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عميلة CIA تتجسس لصالح صدام؟!