لبنان.. خطة الحكومة لمواجهة حراك الشارع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0gt

تواجه خطة معالجة أزمة النفايات، التي أقرتها الحكومة اللبنانية في جلسة استثنائية رفضا واسعا من البلديات والشارع اللبناني، فيما لا تزال مناطق عدة تعاني من تراكم النفايات.

فبعد أكثر من 3 أسابيع حبلى بالتظاهرات والاحتجاجات، وبعد مخاض عسير، تمكنت الحكومة اللبنانية من إنتاج ما بات يعرف بخطة الوزير أكرم شهيب لمعالجة أزمة النفايات، وعلى الرغم من الولادة القيصرية لهذه الخطة، فإن المشهد العام في البلاد يوحي بعدم الرغبة في تبني هذا المولود الجديد شرعيا في الشارع اللبناني.

وارتفعت الأصوات الاحتجاجية في مختلف المناطق اللبنانية، ما إن تم إعلان تفاصيل خطة شهيب، على اعتبار أنها لا تشمل حلولا مستدامة لأزمة النفايات.

خطة الحكومة اللبنانية لمواجهة حراك الشارع

وترتكز الخطة على إنشاء مطمرين صحيين في محافظتي الشمال والبقاع، واستخدام معمل المعالجة في مدينة صيدا، ودراسة استخدام مكب برج حمود مجددا، والعودة إلى نقل النفايات المتراكمة في بيروت وجبل لبنان إلى مطمر الناعمة من حيث انطلقت شرارة الاحتجاجات نظرا لما يتسبب به من أضرار بيئية، وذلك بعد أن تحول إلى مقبرة عشوائية للنفايات على مدى عقود من الزمن.

لا يزال عشرات الشبان المضربين عن الطعام يخوضون معركة البطون الخاوية

ويؤكد منظمو الاحتجاجات أن خطة الحكومة لن تمر، ويعدون بالعودة إلى التظاهر مجددا عند أسوار السراي الحكومية، في وقت لم يتوقف فيه حراك الشارع بأساليب وأشكال مختلفة.. إذ لا يزال عشرات الشبان المضربين عن الطعام يخوضون معركة البطون الخاوية أمام وزارة البيئة بانتظار استقالة الوزير محمد المشنوق.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور