تقرير أممي: غزة لن تصلح للسكن قريبا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzvz

تقرير للأمم المتحدة يرسم صورة قاتمة لمستقبل ينتظر الغزيين، فموارد القطاع البسيطة لا تكفي سكانا يعيشون أطول حصار على الإطلاق ويعانون أثر حروب ثلاث، جعلت من الحياة في غزة أمرا صعبا.

تقرير جديد صادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية " أونكتاد " يعيد التأكيد على المستقبل القاتم الذي ينتظر غزة والذي ستصبح فيه منطقة غير صالحة للسكن قبل عام ألفين وعشرين، ثماني سنوات من الحروب والحصار حطمت بنية غزة التحتية المتهالكة أصلا.


التقرير الأول للأمم المتحدة جاء قبل الحرب الأخيرة مباشرة، فجاءت الحرب لتسرع وتيرة التراجع في التنمية وانهيار الاقتصاد بشكل كامل، ربما كان سيقبل الغزيون لو جاء هذا الانهيار نتيجة كوارث طبيعية، لكن خلف هذه المأساة تقف السياسات الإسرائيلية التي تدمر غزة بشكل منهجي.

تقرير أممي غزة لن تصلح للسكن قريبا

التقرير أعتبر أن تكاليف خسائر غزة سترتفع أضعافا إذا تم احتساب الخسائر الاقتصادية غير المباشرة، بما فيها خسائر المداخيل السنوية للعائلات الغزية، والتكاليف الناتجة عن تشريد أكثر من نصف مليون مواطن خلال الحرب الأخيرة.
تقرير أونكتاد يتحدث عن مأساة غزة، لكن هناك مليونا فلسطيني في غزة يعيشان هذه المأساة دون أن تملك الأمم المتحدة القدرة على الضغط على إسرائيل لتخفيف عقوباتها الجماعية أو حصارها على القطاع.

التفاصيل في التقرير المصور