المنشطات.. بين الإقبال وتحذير الأطباء

الرياضة

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzi5

تنتشر في الصالات والنوادي الرياضية أنواع عديدة من المنشطات والمكملات البروتينية، فيما يؤكد متعاطو هذه المكملات أنها ضرورية لرياضة كمال الأجسام، أما الأطباء فيحذرون من عواقبها.

وبات الإقبال على المكملات الغذائية ظاهرة متفشية بين الشباب الراغبين بتكوين بنية جسدية لافتة في وقت قياسي.

وتنتشر أنواع شتى من البروتينات والمنشطات الهرمونية في صالات الرياضة، وهي في متناول الجميع، دون حسيب أو رقيب.

ويرى كثيرون أن تناول المكملات البروتينية ضروري لأصحاب الرياضات المجهدة لما تحويه من تركيز عال للأحماض الأمينية اللازمة لبناء العضلات، وتعويض الخلايا التالفة.

تنتشر في الصالات والنوادي الرياضية أنواع عديدة من المنشطات والمكملات البروتينية

لكن المشكلة الكبرى تكمن، بحسب الأطباء، في تناول الهرمونات التي تنتمي إلى مجموعة الستيرويد، والتي تشكل خطرا وخيما على محبي كمال الاجسام، إذ أنها تزيد النشاط بمعدلات غير طبيعية وتؤثر على ضغط الدم والقلب وباقي أعضاء الجسم، وقد تؤدي إلى العقم، وأحيانا الموت في حال الإفراط بتناولها.

الشباب لديهم قابلية كبيرة للحصول على البروتينات اللازمة ومن مصادرها الطبيعية

وتؤكد الدراسات الطبية بأن الفئات العمرية الشابة لديها قابلية كبيرة للحصول على أنواع البروتينات اللازمة ومن مصادرها الطبيعية، من خلال الغذاء الصحي المتوازن، دون اللجوء إلى أي نوع من المكملات. لكن الولع  ببنية جسدية خاطفة بات هاجس الكثير من الشباب ممن يغفلون عن مضارها الصحية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور