النصرة تفجر نفقا تحت مبنى استخبارات حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzaz

قام مسلحو جبهة النصرة وعناصر من جماعات مسلحة موالية لها بتفجير نفق تحت أسوار مبنى الاستخبارات الجوية في مدينة حلب ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى.

يأتي ذلك في ظل عملية عسكرية للجيش السوري والدفاع الوطني في ريف اللاذقية مع تسجيل فشل جديد لمجموعات النصرة في محاولات السيطرة على حي جمعية الزهراء في حلب.

ومع توجه الجيش السوري لإنهاء ما عرف بخريطة الكر والفر في المنطقة المتداخلة بين أرياف حماة الشمالية الغربية وأرياف إدلب الجنوبية، التي تشكل في مجملها منطقة الغاب، فوفقا لمصادر أمنية، تعمل العمليات العسكرية للوحدات المهاجمة على تأمين محوري القرقور من جهة السهل، وجب الأحمر من جهة كتف السلسلة الجبلية شرق اللآذقية والمطل على سهل الغاب.

سيطرة الجيش ومقاتلي حزب الله على مناطق جديدة باتجاه مركز الزبداني

أما في الشرق، فتعود المواجهات المباشرة بين الجيش السوري وجبهة النصرة في حلب، وذلك بعد هجوم نفذته الأخيرة على مبنى الاستخبارات الجوية في جمعية الزهراء، وتمدد رقعة القتال في أحياء المدينة ومداخلها بعد هذا الهجوم.

وتشير أنباء الزبداني إلى تحول في سير المعارك، مع انخفاض حدة الاشتباك، وذلك لسرعة سيطرة الجيش ومقاتلي حزب الله على مناطق جديدة باتجاه مركز المدينة.

استمرار استهداف العاصمة دمشق وأحيائها السكنية بالقذائف الصاروخية

وأكدت المصادر العسكرية تأمين أكثر من 70 في المئة من مساحة المدينة وطرد مجاميع أحرار الشام منها.

ومع استمرار استهداف العاصمة دمشق وأحيائها السكنية بالقذائف الصاروخية وتوسع مساحة الاستهداف لتدخل مناطق جديدة حيز خريطة الإصابات، فإن الغارات الجوية ومدفعية الجيش، وفق قيادات في الجيش السوريِ، تعمل على استهداف نقاط انطلاق هذه الصواريخ في مناطق متفرقة شرق العاصمة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور