مخاطر الإرهاب على الحدود التونسية الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gufx

شددت السلطات التونسية إجراءاتها الأمنية على الحدود مع ليبيا بعد حادثة اختطاف دبلوماسيين من قنصليتها في طرابلس.

وجاء ذلك وسط تحذيرات من خطر التنظيمات المتطرفة في ليبيا من جهة ونظيراتها في تونس التي أعلنت مبايعتها لتنظيم داعش من جهة أخرى.

وسادت حالة من الترقب الشارع التونسي بعد اختطاف ميليشيات ليبية 10 دبلوماسيين يعملون في قنصلية تونس في طرابلس.

استنفار أمني بعد خطف الدبلوماسيين التونسيين في ليبيا

وتصاعدت سلسلة الاختطافات مؤخرا، التي رأى فيها البعض محاولة للضغط على السلطات التونسية لإطلاق سراح وليد قليب القيادي في فجر ليبيا، والذي اعتقله الأمن التونسي بتهمة الإرهاب.

وتأتي حادثة اختطاف التونسيين في طرابلس لتعيد إلى الواجهة الحديث عما تواجهه السلطات التونسية من مخاطر جدية على حدودها مع ليبيا المضطربة، ناهيك عن رغبة كل أطراف النزاع الليبي في السيطرة على معبر رأس جدير الحدودي مع تونس.

حذر من انتشار التنظيمات الإرهابية في تونس

ويبقى توسع نشاط الميليشيات المتطرفة في الأراضي الليبية وعلى رأسها تنظيم داعش، من أكبر التهديدات والتحديات الجاثمة أمام تونس.

وتشهد الحدود البرية الممتدة حركة تجارية كبيرة، فقرابة 70 في المائة من أهالي المناطق الحدودية تقتات من التجارة مع القطر الليبي كما يستقر نحو مليون ليبي في كافة محافظات تونس.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور