مساعدات إنسانية إلى بلدة المعضمية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gu3q

قامت منظمات إنسانية وحكومية في دمشق بتوزيع دفعات من المساعدات على أهالي بلدة المعضمية في ريف العاصمة، ضمن مساعي الحكومة لتوسيع رقعة المصالحات الميدانية بين الجيش والمعارضة.

فبينما تتسارع التطورات الميدانية في مختلف جبهات القتال في سوريا، تواصل الحكومة في دمشق ممارسة مهامها الإنسانية والخدمية فضلا عن الحربية، دون تأخير معتمدة على أولوياتها.

سوريا

كانت بلدة المعضمية في الجنوب الغربي للعاصمة دمشق، ساحة للاشتباك، وشكلت في بعض الأحيان خاصرة دمشق الرخوة، لكن نجاح جهود المصالحات، حيد هذه البلدة، وجعل حاملي السلاح فيها، ضمن المجموع الآمن، لكنه غير الصديق.

سوريا

تجاوزت المساعدات الغذائية لأهالي المعضمية 5 آلاف حصة، وأيام متتالية من توزيع المساعدات، للوصول وبحسب المنظمات ذات الشأن، إلى تخفيف أضرار ومفرزات الحرب وطبيعة عيش هذه المناطق.

سعت محافظة ريف دمشق وبالتعاون مع منظمات إنسانية محلية ودولية، لتلبية حاجة المواطن السوري في مثل هذه المناطق المحيدة عن القتال، عبر دعم جهود المصالحات وتمتين النتائج التي توصلت إليها الأطراف المتنازعة.

سوريا

"حلوة يا بلدي"، توصيف مختصر لصبية من المعضمية، أطرت به ثوبها، وكأنها تشير إلى استمرار دافع الحياة ومحاصرة أسباب الموت، في ظل أمنيات بنهاية سريعة لأزمة تسربت لجميع مفاصل الحياة السورية.

التفاصيل في التقرير المصور