الجيش السوري يحرز مكاسب ميدانية بالقلمون

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gs2v

سيطر الجيش السوري وحزب الله على تلة موسى الاستراتيجية بعد اشتباكات عنيفة مع جبهة النصرة على الحدود السورية اللبنانية. تقدّم يرى فيه مراقبون منعطفا مهما في معركة القلمون.

ويعد هذا التقدم ضربة موجعة وجهها الجيش السوري إلى ما يسمى بحيش فتح القلمون وجسده المسلح من مقاتلي جبهة النصرة وغيرها من الفصائل.

الأزمة السورية

وقد وصلت كاميرا RT، إلى الطرق الوعرة في المنطقة، والتي تشير إلى صعوبة المعارك، وقد ذكر مصدر ميداني في حزب الله، إنها طالما تنتهي بانسحابات سريعة للنصرة، تاركين ورائهم الأسلحة والذخيرة.

الأزمة السورية

إلى ذلك أكدت القيادة العسكرية في الجيش السوري، انطلاق العملية الكبرى، والرامية لسيطرة الجيش والحزب على كامل الشريط الحدودي السوري - اللبناني، وهو ما تمثل بنجاح تثبيت نقاط مشتركة على مرتفعات موسى والبيك والحرف والخشعات، في ظل امتداد خط الاستهداف المدفعي للجيش على كامل جرود رأس المعرة وفليطة ، ومنه الى المعابر غير الشرعية التي تستعملها النصرة.

سوريا

وبحسب تقديرات الجيش السوري وحزب الله، فإن 5 آلاف مسلح هو مجموع ما يتواجد في القلمون، وضمن معطيات الحرب التي يسجلها مراقبون، فإن هذا العدد قد يكون غائبا عن خريطة الاشتباك في القلمون، بعد ارتفاع اعداد قتلى المسلحين، وانسحاب جماعي للبقية باتجاه جرود عرسال اللبنانية.

التفاصيل في التقرير المصور