العطور العربية التقليدية وسوقها في دول الخليج

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gndd

تعتبر العطور العربية التقليدية مثل المسك والعنبر ودهن العود من أغلى أنواع العطور في العالم. ويصل انفاق منطقة الخليج على هذه المنتجات ما يزيد عن ثلاثة مليارات دولار سنويا.

وقد اعتاد سكان المناطق العربية على استخدام هذه العطر منذ أقدم العصور، وتتميز عن غيرها من العطور الأجنبية بمكوناتها المستخلصة من مصادر طبيعية خالصة وهذا ما يميزها بالجودة العالية وغلاء أسعارها خاصة في دول الخليج التي ينفق سكانها سنويا على هذه المنتجات أكثر من ثلاثة مليارات دولار.

العطور في الخليج

ومن بين العطور والأبخرة العربية يعتبر العود أفخمها وتتباين أسعاره في دول الخليج بحسب نوعية الأخشاب التي تستورد من الهند وأندونيسيا وكمبوديا وتستخلص من نوع نادر من الأشجار لا تنمو سوى في مناطق محددة من آسيا ولا تبدأ بإنتاج اللحاء المعطر قبل بلوغها 50 عاما ويبلغ سعر الكيلو الواحد من هذ المادة 1500 دولار وقد تصل بعض أنواعه إلى 20 ألف دولار للكيلوغرام.

العطور في الخليج

ويعتبر دهن العود وهو الزيت المستخلص من هذه الأخشاب عبر طرق تصنيع معقدة تتم بالتبخير والتقطير، يعتبر من أغلا الزيوت العطرية في العالم ويباع في دول الخليج بالغرامات من خلال وحدة قياس تسمى "تولا" سعتها 12 غراما لا غير، يبدأ سعر الأصلية منها بـ 40 دولارا للعبوة.

وتعتبر تجارة العطور العربية التقليدية من أكثر القطاعات المدرة للأرباح وقد تصل اسعار بعض أنواعها إلى مبالغ خيالية كأحد أصناف "دهن العود" الذي يفوق سعر الغرام الواحد منه 100 دولار أمريكي.

العطور في الخليج

وقد دفعت عمليات الغش والتقليد لمادة دهن العود، ببعض حكومات دول الخليج ومنها الإمارات إلى وضع ضوابط حازمة لهذه المنتجات، التي تكبد الاقتصاد المحلي خسائر فادحة تقدر بملايين الدولارات سنويا ناهيك عن الخطر على صحة المواطنين بسبب استخدام الزيوت والأبخرة المغشوشة.

التفاصيل في التقرير المصور