خلافات سياسية تظهر مجددا في لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkb3

أعادت ردود الفعل على خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الانقسام السياسي الداخلي في لبنان، فقد انتقدت رموز من تيار المستقبل نصرالله على إعلانه انتهاء قواعد الاشتباك القديمة.

ورأى مؤيدو نصر الله أنه لم يستهدف القرار الأممي الذي ما زال معمولا به، بالرغم من التوتر الميداني الأخير.

ووصفت أقطاب في تيار المستقبل حديث الأمين العام لحزب الله عن نهاية قواعد الاشتباك القديمة مع إسرائيل بالمتفرد والمتسرع.

وهاجم رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة والأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري كلمة نصر الله، ليظهر بذلك لبنان منقسما مجددا على عناوين جوهرية.

لم يسبق الجدل السياسي المعتاد لبنانيا، أنه غير شيئا من وقائع الميدان، فالحكومة اللبنانية أكدت تمسكها بالقرار الأممي 1701، في حين أن حزب الله لم يهاجم مضمون القرار.

وفيما أبدت قوى الرابع عشر من آذار تخوفها من إمكان انتهاء مفاعيل القرار الأممي، يرى مراقبون أنه مازال من أبرز عناصر ضمان الهدوء على الحدود.

التفاصيل في التقرير المصور