واشنطن تؤكد على مواصلة مكافحة الإرهاب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giy9

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في ختام لقاء جمعه مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مواصلة العمل لمواجهة الإرهاب، منوها إلى أن العمل العسكري وحده لن يحل المشكلة.

بدوره أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن بريطانيا ستواصل لعب دور قيادي في التحالف لمكافحة الإرهاب.

وتم في المؤتمر الصحفي الذي جمع الحليفين إعلان خطوات جديدة لمواجهة ما وصفه كاميرون بأيديولوجية سامة لا تمت للإسلام بصلة.

من جهته، قال الرئيس الأمريكي إن الجماعات الإرهابية تنشط لإلهام ودفع الأشخاص في الغرب للانخراط في الإرهاب، مؤكدا أن حل هذه المشكلة يتطلب أدوات وأساليب جديدة.

العلاقة الوثيقة بين البلدين لم تبدأ اليوم، وكأن تاريخا من زمن ليس ببعيد يعيد نفسه، ففي أعقاب أحداث 11 سبتمبر، توثقت العلاقة بين الرئيس الأمريكي حينئذ، جورج بوش الابن، ورئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير، وبحث الحليفان المقربان حينها سبل مواجهة القاعدة، فيما أصبح يعرف بالحرب على الإرهاب.

ونتج عن ذلك قانون "الباتريوت آكت"، الذي منح صلاحيات واسعة للسلطات تخرق خصوصية المواطنين وتسمح بالتنصت على مكالماتهم، والأمر لم يختلف كثيرا في بريطانيا.

لكن هذه الحرب لم تؤت أكلها، فبعد أكثر من عقد ونصف عليها، لم يتم القضاء على الإرهاب، وها نحن نشهد حديثا جديدا عن إعادة تنشيط الحرب وتفعيلها.

وتحدثت مصادر استخباراتية غربية عن وجود نحو 20 خلية نائمة تابعة لمجموعات ومنظمات وصفت بالإرهابية، تضم أكثر من 150 شخصا، على استعداد لتنفيذ عمليات في دول أوروبية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور