مواجهة استيطان إسرائيل بشراء منازل ليهود

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gitf

نجح فلسطيني يدعى يوسف السلايمة من مدينة القدس في شراء حصص من عقارات يملكها يهود بجهد فردي، ولم يأبه بتهديدات يهودية كانت تحاول قطع الطريق أمام عمليات الشراء.

وكان السلايمة ووالده من قبله يدفعونَ أجرة المحل لمالكين يهود منذ خمسينيات القرن المنصرم، ونجح يوسف في جمع الأموال اللازمة لشراء حصص فيه وسلسلة عقارات أخرى في حي المصرارة القريب من البلدة القديمة.

وتقع هذه العقارات بالتحديد، قرب ما كان يعرف بخط الحدود بين قسمي المدينة الغربي والشرقي قبل احتلال باقي القدس عام 67.

وبدأت محاولات السلايمة شراء الحصص في هذه العقارات بعدما قرر أفراد من العائلة اليهودية التي تملكها عرض حصصهم للبيع، فهم يعيشون في فرنسا، لكن بعدما علم بأن الشاري فلسطيني بدأت التهديدات من قبل جماعات متطرفة وباقي أفراد العائلة اليهودية.

وقصة يوسف فريدة من نوعها مقابل نجاح المستوطنين بمساعدة الجمعيات الاستيطانية الكبيرة مثل العادة، بالاستيلاء على عشرات المنازل في أحياء القدس العربية.

وتفجرت مؤخرا قصة تسريب 26 منزلاً في حي سلوان الذي أصبح مليئاً بالبؤر الاستيطانية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور