روسيا.. خطط لتحييد آثار هبوط سعر النفط

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giqm

بدأ "منتدى غايدار" أعماله في موسكو بمشاركة رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، الذي قدم رؤية لمسار الاقتصاد الروسي في المرحلة المقبلة وكيفية التأقلم مع هبوط أسعار النفط.

وأكد رئيس الوزراء دميتري مدفيديف، ومن على منبر المنتدى الذي يحمل اسم أبي اقتصاد السوق الحر في روسيا "إيغور غايدار"، أكد أن روسيا لن تحيد عن  اقتصاد السوق رغم صعوبات المرحلة الراهنة.

فالعملةُ الوطنية الروبل مثلاً، تأثرت كثيراً بانخفاض أسعار النفط والعقوبات الاقتصادية الغربية، لكن لا مجال لأي حديث عن تقييد حرية سعر صرف العملة الوطنية أو الانغلاقِ الاقتصادي، أما أسعار النفط المتدنية، فباتت واقعاً ستتأقلم معه روسيا.

ويحتم هذا الواقع الجديد، وفق رئيس الوزراء الروسي، اتباع نهج اقتصادي يشرع الأبواب أمام قطاعات الأعمال الوطنية، النأي عن الانغلاق وتقييد سعر الصرف والامتناع عن زيادة الضرائب، كلام طاب لرجال الأعمال.

وشدد مدفيديف على أهمية استبدال المستوردات وتطوير الصناعات الوطنية الحديثة وتصديرِ منتجاتها إلى أسواق الخارج.

ويدور الحديث هنا عن منتجات المعلوماتية والاتصالات والطاقة الكهرو ذرية والفضاء والطيران، إلى جانب قطاع الزراعة الذي يتيح لروسيا تثبيت مواقعها في الأسواق العالمية في مجال الحبوب وغيرها من السلع الزراعية.

ويؤكد اقتصاديون بارزون قدرة روسيا على التأقلم مع تدني أسعار النفط مع تطبيق اصلاحات إعادة هيكلة الاقتصاد وإيجاد صناعات جديدة متطورة على وجه السرعة، وينصحون بسبر مضمار الصحة بحثاً عن فرص مذهلة.

ويؤكد البروفيسور بيساريديس، أن القفزة الصناعية المعتزمة، ستجعل أسعار النفط المنخفضة نعمة لروسيا التي ستستفيد منها على غرار البلدان الصناعية، التي يبهجها كثيراً تدني أسعار النفط الراهن.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور