حماس تنتقد مسار السلطة الدبلوماسي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi4t

تواصل حركة حماس وفي قطاع غزة انتقاد سلوك القيادة الفلسطينية السياسي، وخاصة بعد فشل التصويت على مشروع قرار إنهاء الاحتلال في مجلس الأمن.

ويرى مراقبون أن السلطة لن تستطيع الإيفاء بالتزاماتها في حال استمرار حجب أموال الضرائب عنها وزيادة العقوبات الإسرائيلية.

ولم تترك إسرائيل أي خيارات للسلطة الفلسطينية سوى المزيد من الاشتباك على المستويين الخارجي والداخلي، ففشل مشروع قرار الدولة في مجلس الأمن، يمثل أول انتكاسة في مسار دبلوماسي أقرته القيادة الفلسطينية، مسار يبدو أنه لن يدفع باتجاه تقريب وجهات النظر بين القيادة في رام الله وحماس في غزة.

وتخشى حماس أن يكون الاشتباك الدبلوماسي مع إسرائيل مناورة من أجل تحسين شروط التفاوض، إذ إن الحركة تتهم الرئيس محمود عباس دائما بالتفرد باتخاذ القرارات حتى بعيدا عن فصائل منظمة التحرير، والحل أن يتم إصلاح المنظمة وإعادة الاعتبار لها وجعلها المرجعية في اتخاذ القرارات المصيرية.

ومن المتوقع أن ترخي حزمة العقوبات الإسرائيلية ضد السلطة وعلى رأسها حجب أموال الضرائب، بظلال ثقيلة على قدرة السلطة على الوفاء بالتزاماتها تجاه مئة وستين ألف موظف وعشرات المؤسسات الخدماتية.

كما يخشى الفلسطينيون أن يتركوا وحدهم في مواجهة العقوبات الإسرائيلية الأمريكية، وألا يلتزم العرب بتوفير شبكة الأمان المالية التي وعدوا السلطة بها.

التفاصيل في التقرير المصور