فيلم وثائقي "يعدم" مايكل جاكسون بعد وفاته! (فيديو)

الثقافة والفن

فيلم وثائقي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ldwc

انتقدت عائلة المغني الراحل، مايكل جاكسون، الفيلم الوثائقي "Leaving Neverland"، الذي عرض للجمهور في 25 يناير الجاري في مهرجان صندانس السينمائي في ولاية يوتا الأمريكية.

وتضمن الفيلم الوثائقي الأحدث عن مايكل جاكسون اتهامات جديدة لملك موسيقى البوب باعتداءات جنسية على الأطفال.

ونشرت عائلة جاكسون بيانا، يوم الاثنين الماضي، تؤكد فيه أن صانعي هذا الفيلم لم يكونوا مهتمين بالحقيقة. فهم لم يقابلوا أبدا أي شخص يعرف مايكل، باستثناء شاهدين زائفين وعائلتيهما، "هذه ليست صحافة، إنها غير عادلة".

ويستعرض فيلم "Leaving Neverland" المكون من جزأين، على مدى 4 ساعات، مزاعم الاعتداءات الجنسية على الأطفال من خلال مقابلات مع الراقص والموسيقي، واد روبسون، والممثل، جيمس سافشوك، وعائلتيهما، حيث يرويان صور الاستغلال الجنسي التي تعرضا لها من قبل جاكسون عندما كانا يبلغان من العمر 7 و10 سنوات.

واتهم روبسون، مايكل جاكسون، عام 2013، بعد 4 أعوام من وفاة المغني، بالاستغلال الجنسي وطالب آنذاك عائلة المغني بتعويض مالي من قبل عائلة جاكسون.

وكرر سافشوك، بعد عام من ذلك، ما قام به روبسون من اتهام لجاكسون بالاستغلال الجنسي.

وانتقدت عائلة جاكسون، الفيلم الجديد، ووصفته بـ "محاولة بائسة ووقحة" أخرى للتربح من شهرة ملك البوب العالمي بعد رحيله.

وقال ورثة جاكسون في بيانهم: "هذا الذي يطلق عليه فيلم وثائقي ليس سوى تفريغ جديد لادعاءات مخزية عفا عليها الزمن".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

برلمانية تونسية ترفض قراءة الفاتحة على روح محمد مرسي