حدث فريد من نوعه في الأوسكار.. "لا لا لاند" يفوز بجائزة عن طريق الخطأ!

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijrz

حدث خطأ كارثي في حفل توزيع جوائز الأوسكار، مساء الأحد 26 فبراير/شباط، عندما أعلن الممثل، وارن بيتي، عن فوز فيلم "لا لا لاند" بجائزة أفضل صورة بدلا من الفائز الحقيقي "مون لايت".

وبعد صعود نجوم ومنتجي الفيلم الموسيقي "لا لا لاند" إلى منصة المسرح لتسلم الجائزة وإلقاء الخطب، علموا بأن هنالك خطأ ما، واضطروا حين ذاك إلى تسليم الجوائز لنجوم فيلم "مون لايت".

واندهش الحضور من هذا الإعلان، ولم يصدقوا الأمر حتى كشف الممثل والمخرج الكبير، وارن بيتي، عن فتحه للظرف الخاطئ الذي يحمل اسم الممثلة، إيما ستون، بطلة "لا لا لاند".

وبهذا الصدد، قال النجم بيتي: "أريد أن أقول لكم ما حدث، فتحت الظرف لأجد اسم إيما ستون (لا لا لاند)، لهذا نظرت مطولا إلى، فاي دوناواي، وإليكم، لم أكن أحاول أن أكون مضحكا، إنه فيلم "مون لايت" الفائز بجائزة أفضل صورة".

ويبدو أن وارن بيتي، تلقى الظرف الخاطئ الذي يحمل اسم، إيما ستون، الفائزة بجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن فيلم "لا لا لاند".

وحاول مقدم حفل الأوسكار، جيمي كيميل، التخفيف من حدة الحدث عندما ألقى باللوم على مقدم البرامج، ستيف هارفي، الذي وقع في نفس الخطأ سابقا عندما قدم حفل ملكة جمال الكون عام 2015.

وقبل الإعلان عن النتيجة، ظهر، بيتي، مرتبكا عندما فتح المغلف، هذا وقام باطلاع، دوناواي، على النتيجة، التي اعتقدت أنه أراد منها قراءة اسم الفائز "لا لا لاند".

وفي الحال، قام منتج فيلم "لا لا لاند"، جوردن هورويتز، باستدعاء منتجي "مون لايت" إلى منصة المسرح لتسلم الجائزة.

وقال متحدث باسم أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، بأنه سيتم إصدار بيان بالتنسيق مع، برايس وتر هاووس كوبرز، واحدة من أكبر شركات الخدمات المهنية في العالم، لتوضيح خلفيات هذا الخطأ الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ الأوسكار.

وذكرت الأكاديمية أن البيان سيكون متاحا للجميع من أجل ضمان نشر حقيقة ما حدث في كل مكان.

وقال، باري جينكينز، مخرج فيلم "مون لايت": "من الواضح جدا أنه حتى في أحلامي لا يمكن أن يكون هذا الحدث صحيحا، ولكن الأمر حقيقة وليس وهما".

وعلى الرغم من أن هذا الخطأ لم يكن بسبب، بيتي، إلا أنه خرج من البوابة الخلفية لمسرح دولبي من أجل تجنب الصحافة. وأوضح لاحقا في حديث مع ديلي ميل، أن سبب توقفه عن إعلان النتيجة مطولا، لأنه كان يعرف أن هنالك مشكلة ما.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا