مصر.. فنانات مصريات يبكين المخرج سمير سيف خلال تشييع جنازته (صور)

الثقافة والفن

مصر.. فنانات مصريات يبكين المخرج سمير سيف خلال تشييع جنازته (صور)
الفنانات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mvgr

شيع نجوم الفن جنازة المخرج المصري الراحل سمير سيف، من كنيسة العذراء في مصر الجديدة، بحضور حشد غفير من نجوم الفن العربي.

مصر.. فنانات مصريات يبكين المخرج سمير سيف خلال تشييع جنازته (صور)الفنانات في جنازة سمير سيف

وحضر الجنازة أشرف زكي نقيب الممثلين، والمؤلف وحيد حامد، والفنانون ليلي علوي، ومحمود حميدة وعايدة رياض، وإلهام شاهين، ودلال عبد العزيز، وميرفت أمين، وسمير صبري، وغيرهم من الذين حضروا لوداع لمخرج الكبير.

مصر.. فنانات مصريات يبكين المخرج سمير سيف خلال تشييع جنازته (صور)

وظهر الحزن على وجوه عدد كبير من الفنانين والفنانات وأبرزهم الفنانة ليلى علوي، وإلهام شاهين، وندى بسيوني اللواتي بكين الفقيد بشدة.

مصر.. فنانات مصريات يبكين المخرج سمير سيف خلال تشييع جنازته (صور)الفنانات

يذكر أن المخرج الكبير سمير سيف، يمتلك رصيد سينمائي كبير اختتمه بآخر أعماله، وهو الفيلم العربي "أوغسطينوس بن دموعها".

واستطاع من خلاله أن يجمع كوكبة من فناني الوطن العربي، وأبرزهم عائشة بن أحمد التونسية، بالإضافة إلى أمين بن سعد، وعماد بن شندي، وبهية الراشدي، وغيرهم.

مصر.. فنانات مصريات يبكين المخرج سمير سيف خلال تشييع جنازته (صور)

ورحل المخرج المصري الكبير سمير سيف مساء الاثنين، عن عمر ناهز 72 عاما، إثر أزمة قلبية مفاجئة.

ويعتبر المخرج الراحل أحد أهم المخرجين في السينما المصرية، حيث قدم أعمالا للعديد من نجوم السينما العربية، وأبرزهم عادل إمام ومحمود عبد العزيز وأحمد زكي ونور الشريف، وغيرهم.

مارس الراحل الإخراج وتدريس فنونه في الجامعات الأجنبية العاملة في مصر خلال الأسبوع الماضي، ويمتاز تاريخ سيف السينمائي بالكثير من الإنجازات والسمعة الطيبة داخل مصر وخارجها.

بدأ حياته الفنية بإخراج فيلم "دائرة الانتقام" عام 1976، ثم "قطة على نار" بعده بعام وذلك مع البطل الشاب نور الشريف، وحقق بهما شهرة واسعة منذ البداية، واستمر في إخراج الأفلام الهادفة ذات المضمون، وقدم في عام 1978 فيلم "إبليس في المدينة"، وبعده بعام قدم فيلم "المتوحشة".

قدم سيف النجم عادل إمام في أهم أفلامه بعيدا عن الكوميديا بفيلم "المشبوه" أمام سعاد حسني عام 1982، ومع سعاد أيضا اخرج فيلم "غريب في بيتي" مع نور الشريف، ثم عاد لعادل إمام وقدما معا فيلم "الغول" عام 1983، وعاد لنور الشريف ليقدم بعد عام فيلم "آخر الرجال المحترمين".

في عام 2000 قدم "سوق المتعة" للكاتب وحيد حامد والبطل محمود عبد العزيز، وبعده بعامين قدم فيلم "معالي الوزير"، ثم فيلم "ديل السمكة".

بعيدا عن الإخراج كانت له بعض الإسهامات في الكتابة، حيث كتب القصة والسيناريو والحوار لفيلم "المشبوه"، وكتب السيناريو والحوار لفيلم "المطارد"، والحوار فقط لفيلم "لهيب الانتقام".

ومن أبزر أفلامه "المشبوه"، و"النمر والأنثى"، و"شمس الزناتي"، و"دائرة الانتقام" و"سوق المتعة"، و"معالي الوزير"، و"غريب في بيتي"، و"عش الغراب".

المصدر: وسائل إعلام مصرية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لماذا لا يستطيع البشر القضاء على السرطان؟