بريطانيا تلتف على العقوبات ضد روسيا خوفا من البرد

مال وأعمال

بريطانيا تلتف على العقوبات ضد روسيا خوفا من البرد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jorg

وصلت ناقلة الغاز الروسية "كريستوف دو مارجيري" إلى المملكة المتحدة، حاملة أول دفعة من الغاز الطبيعي المسال المستخرج في حقول شبه جزيرة يامال الروسية إلى المملكة.

واضطرت لندن للتحول بشكل عاجل إلى الغاز الروسي بسبب النقص في إمدادات الغاز نتيجة خروج خط أنابيب رئيسي لنقل الغاز في المملكة من الخدمة، إضافة لانخفاض درجات الحرارة في بريطانيا خلال الأسابيع الأخيرة، حيث هبطت درجات الحرارة بوسط البلاد إلى -13، ما يعد أقل بـ 15 درجة عن المتوسط المعتاد لشهر ديسمبر.

وبهذه الخطوة تجاهلت لندن العقوبات الاقتصادية الأوروبية المفروضة ضد روسيا، والتي تمس مشاريع الغاز في يامال الواقعة في القطب الشمالي، وكانت بريطانيا وشركاؤها الأوروبيون قد صادقوا على تمديد عقوباتهم ضد روسيا الأسبوع الماضي لمدة 6 أشهر أخرى.  

ويامال للغاز الطبيعي المسال هو مشروع مشترك لشركات تضم "نوفاتيك" الروسية (50.1%)، و"توتال" الفرنسية (20%)، وشركة البترول الوطنية الصينية (20%)، إضافة لصندوق الاستثمار الصيني طريق الحرير (9.9%).

ومشروع يامال ليس مدرجا بشكل مباشر في العقوبات الأوروبية، لكن بروكسل ولندن فرضتا عقوبات مختلفة على روسيا تضامنا مع العقوبات الأمريكية، وتشمل هذه العقوبات فرض قيود على الابتكار وتطوير حقول الطاقة الجديدة.  

المصدر: وكالات

فريد غايرلي